شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر
00/11/27 تم آخر تحديث في الساعة07:52 بتوقيت جرينتش
الفقمة تأكل ارزاق الصيادين البريطانيين



اعداد الفقمة تزايدت بشكل كبير خلال الأعوام الماضية

يشكو الصيادون في الجزر البريطانية من اعتداء حيوان الفقمة على سبيل رزقهم وهو السمك، ويطالبون بتقليص اعدادها بالتخلص منها، وهم يوجهون اللوم إليها للتقلص الكبير في مخزون أسماك القد أو الكود في مياه البحر

ودعا رئيس جمعية صيادي الأسماك الإنجليزية الاسكتلندية ديفيد شيل إلى اتخاذ خطوات حاسمة لحماية المدن والقرى والتجمعات السكانية التي تعتمد اعتمادا شبه كلي على صيد الأسماك من هجمات قطعان الفقمة على محصولها البحري الوحيد

ويقدر استهلاك حيوانات الفقمة، التي تتواجد عند حواف المياه المحيطة بالجزر البريطانية، بنحو خمسة عشر ألف طن سنويا من سمك القد، وهو ما يعادل نحو نصف ما يسمح للصيادين في بريطانيا بصيده من البحر

ويشير شيل، في مقابلة أجريت معه في برنامج ملف الريف الذي يعرضه تلفزيون بي بي سي، إلى أن الفقمة هو مجرد حيوان لا يلزم نفسه بحصة صيد محددة كما هو مفروض على الصيادين من قبل السلطات

وتقول الإحصائيات إن أعداد الفقمة الرمادية قفزت خلال العقد الأخير على نحو غير طبيعي، إذ يعيش ما يقرب من مئة ألف فقمة، أو ما يعادل نصف أعداد الفقمة في العالم، عند حواف المياه المحيطة بالجزر البريطانية

ويؤكد المسؤول النقابي بأن هذا الحيوان ليس سوى طفيلي يعيش على أرزاق الآخرين، بل بات يشاهد في مناطق لم يكن وصلها من قبل قط، وهو ما أصبح يهدد حياة التجمعات السكانية التي تعيش قريبا من مناطق تواجده، وخصوصا في شمال بريطانيا

آخر القائمة

يذكر أن فترة الستينيات والسبعينيات كانت شهدت مقتل الآلاف من حيوانات الفقمة في جزر فارن القريبة من مناطق نورثهمبرلاند، وكذلك في منطقة ووش على طول الساحل الاسكتلندي، بعد أن أصدرت وزارة الداخلية البريطانية تعليمات خاصة بالسماح بقتلها للحد من تزايد أعدادها

إلا أن صيحات التجمعات المدنية والمدافعين عن قضايا البيئة وجمعيات الدفاع عن حقوق الحيوان تعالت مطالبة بالتوقف عن قتل هذه الحيوانات في عام ثمانية وسبعين، وهو ما حدث بالفعل

ويقول جون وتكينز، العالم في معهد أبحاث بيئي مقره كمبريج ويساعد الصندوق القومي البريطاني في مراقبة أعداد الفقمة، إن الحاجة غير قائمة للعودة إلى أسلوب التخلص من الحيوان بقتله

ويشير هذا العالم إلى أن الخطر على الثروة السمكية يكمن في السمك نفسه، ثم طيور النورس البحري، ثم الإنسان، أما الفقمة فتأتي في آخر القائمة


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة