Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 25 يونيو 2009 10:02 GMT
انتخاب نبيه بري رئيسا للبرلمان اللبناني
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة





نبيه بري
فاز برئاسة البرلمان اللبناني للمرة الخامسة على التوالي

انتخب مجلس النواب اللبناني اليوم الخميس نبيه بري زعيم حركة أمل رئيسا للمجلس للولاية الخامسة على التوالي.

ونال بري 90 صوتا من إجمالي أصوات الحضور البالغ 127 نائبا من 128 نائبا. واقترع 28 نائبا بورقة بيضاء وألغيت بطاقات اقتراع ثلاثة نواب.

وفاز بري, المرشح الوحيد لهذا المنصب, من دورة الاقتراع الاولى بفضل تأييد نواب قوى المعارضة بقيادة حزب الله ( 8 آذار) الذين يشغلون 57 مقعدا وأغلبية نواب الأكثرية الممثلين لقوى 14 آذار(71 مقعدا).

وتقول مراسلة بي بي سي في بيروت ندى عبد الصمد إن فوز بري كان امرا محسوما بعد ان نال تأييد سعد الحريري رئيس تيار المستقبل اكبر كتلة نيابية في المجلس ووليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي.

وكان حزب الكتائب والقوات اللبنانية المنضويان في اطار قوى 14 اذار قد اعلنا اضافة الى نواب مستقلين العزم على الاقتراع بورقة بيضاء احتجاجا على بعض الخطوات التي اتخذها بري في ولايته السابقة وخصوصا تعليق أعمال مجلس النواب لمدة عام ونصف خلال الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد.

وتمت عملية الاقتراع تمت بحضور سفراء الدول المعتميدن في لبنان وكبار الموظفين في الدولة اللبنانية.

وقال بري في خطابا إن لبنان يجب ان يستفيد من الظروف الإقليمية المواتية ويشكل حكومة جديدة مؤكدا التمسك بالقرار 1701.

وأضاف أن أعمال المجلس السابق أتت "رغم الازمة العاصفة التي أدت الى تعطيل المؤسسات وأدت إلى أن يفقد المجلس دوره الأساسي في عدد من الأمور".

وقال "سنحرص على ألا يتكرر ذلك في ولاية المجلس الحالي".

واعتبر أن من أبرز انجازات المجلس السابق أنه "نجح في نقل الملفات الخلافية من الشارع الى طاولة الحوار".

وفي عملية لاحقة في الجلسة نفسها تم انتخاب فريد مكاري من اعضاء كتلة تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري نائبا لرئيس البرلمان.

وعاد مكاري لهذا المنصب لولاية ثانية على التوالي بعد أن حصل على 74 صوتا فيما تم الاقتراع ب 25 ورقة بيضاء.

ومع انتخاب رئيس جديد للمجلس وهيئته الادارية تتجه الانظار إلى رئاسة الحكومة التى يرجح ان تذهب الى النائب سعد الحريري وبعدها استشارات تشكيل الحكومة.

وأفادت مراسلتنا أن الأطراف المعنية تجنبت حتى الآن الإعلان عن شروطها لتاليف الحكومة وكيفية تركيبها مع العلم أن حزب الله بلسان رئيس كتلته النيابية محمد رعد سبق ان قال ان المعارضة تريد اما الثلث المعطل في الحكومة الجديدة كما هي الحال في حكومة تصريف الاعمال الحالية واما اعطاء الحزب ضمانات.

في حين طالب رئيس تكتل التغيير والاصلاح ميشال عون وهو من فريق المعارضة بتمثيل نسبي في الحكومة.

أما أقطاب الاكثرية فقد اعلنوا انهم لن يسيروا في مطلب الثلث المعطل في حال طرح وأن الضمانات سيشير إليها بيان الحكومة الوزاري.

يذكر ان الانتخابات التى جرت في السابع من الشهر الجاري انتهت الى عودة فريق الرابع عشر من اذار الى اكثرية مقاعد المجلس النيابي .




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com