Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 08 يونيو 2009 20:36 GMT
نصر الله يقر بهزيمة المعارضة في الانتخابات
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




اقرأ أيضا
فوز تحالف 14 آذار بزعامة الحريري
08 06 09 |  الصفحة الرئيسية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اعلن الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله قبوله بنتائج الانتخابات اللبنانية التي كشفت فوز تيار 14 اذار التي يتزعمه النائب سعد الحريري.

وقال نصر الله الذي يتزعم حزبه تحالف 8 اذار المعارض "نحن نقبل هذه النتائج بمعزل عن تقييمنا عن مجريات العملية الانتخابية والوسائل التي استخدمت فيها".

واضاف في اول تعليق له على نتائج الانتخابات النيابية التي اقيمت الاحد والتي فار تحالف 14 آذار بـ 71 مقعدا مقابل 57 لقوى 8 آذار الذي يضم حزب الله والتيار الوطني الحر وحركة أمل.

واشار نصر الله ان الانتخابات الاخيرة شهدت عدة مخالفات شملت انفاقا ماليا هائلا للتاثير على نتائج الانتخابات والتحريض الطائفي والعنصري، الى جانب ما اسماه "بالتدخلات الخارجية العلنية والمكشوفة".

الا ان امين عام حزب الله استدرك قائلا "لنا تقييم كما لقوى اخرى تقييم ولكن هذا لن يؤثر على قبولنا للنتائج".

واشار "نحن نقبل هذه النتائج بكل روح رياضية وديموقراطية".

ولم يكشف نصر الله عما سيكون عليه موقف الاقلية بالنسبة لتشكيلة الحكومة المقبلة.

وقال "بالنسبة الى تسمية رئيس الحكومة وتشكيل الحكومة لا اريد ان احسم امرا الان فهذا بحاجة الى تشاور وتفاهم مع سائر قوى المعارضة".

واشار نصر الله الى ان "الموالاة حصلت على الاغلبية"، الا انه قال ان المعارضة حافظت في المقابل على موقعها الانتخابي الاجمالي من حيث المجموع.

وسعى نصر الله للتفريق بين "الغالبية النيابية" والغالبية الشعبية، مشيرا الى ان الانتخابات الاخيرة اعطت لقوى 14 اذار الفوز بالاغلبية النيابية وليس بالضرورة "بالاغلبية الشعبية".

وقال نصر الله ان الاقبال الكبير على التصويت في الانتخابات يعبر عن "احساس عال بالمسؤولية السياسية تجاه الوطن وقضايا الوطن وحاضر ومستقبل هذا الوطن".

وقال نصر الله ان انتهاء الاقتراع واعلان النتائج دون حوادث معوقات رئيسية فند "كذبتين كبرتين".

واشار الى ان الكذبة الاولى قالت ان المعارضة لن تسمح باجراء انتخابات اذا كانت ستصب لصالح خصومها، وانها ستسعى لتخريب الجو السياسي والامني لتعطيل هذه الانتخابات، وان "الكذبة" الثانية تمثلت في ان الانتخابات لن تجري في ظل سلاح المقاومة.

كما وجه نصر الله شكره للوزارات والادارات السياسية والامنية والقضائية، والجيش والقوى الامنية على ادارتهم للعملية ومحافظتهم على الامن والاستقرار واتاحة الفرصة للبنانيين للاقتراع والتصويت والتعبير عن اراءهم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com