Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 04 يونيو 2009 16:17 GMT
اثيوبيا تعترف بتمركز قواتها داخل صومال






قوات إثيوبية في مقديشيو (صورة من الارشيف)
انسحبت القوات الاثيوبية من الصومال اوائل العام الجاري

اقرت الحكومة الاثيوبية بتمركز قواتها داخل الاراضي الصومالية لكنها نفت ان يكون ذلك بمثابة اعادة نشر قواتها داخل الصومال.

وقال وزير الاعلام الاثيوبي بركات سيمون في تصريحات للمراسلين الصحفيين ان الوحدات الاثيوبية المتمركزة حاليا في الصومال هي وحدات استطلاع ولا تنوي بلاده "نشر قوات عسكرية داخل الاراضي الصومالية".

وكانت اثيوبيا قد نفت قبل اسابيع قليلة الانباء التي اشارت الى تمركز قواتها داخل الاراضي الصومالية المجاورة لحدودها.

يشار الى ان اثيوبيا قد سحبت قواتها اوائل العام من الاراضي الصومالية ومن بينها العاصمة مقديشو واعلنت حينذاك انها تحتفظ بحق دخول قواتها الى الصومال اذا تعرضت مصالحها للتهديد.

وتتمركز قوات اثيوبية كبيرة قرب الحدود مع الصومال التي تشهد معارك عنيفة بين قوات الحكومة والمسلحين الاسلامين مثل حركة الشباب والذين امتدت سيطرتهم لتشمل اجزاء واسعة من الصومال.

وكانت الانباء قد نقلت قبل اسابيع قليلة عن سكان القرى القريبة من بلدة بلدوين الصومالية ان مئات الجنود الاثيوبيين المدججين بالسلاح قد انتشروا داخل الاراضي الصومالية للقيام بعمليات مطاردة او تفتيش الاليات التي تمر قرب الحدود.

واضاف سيمون "عندما يتحرك الارهابيون والمتطرفون قرب الحدود يجب علينا البقاء في حالة التأهب مراقبة ما يجري هناك".

وكانت القوات الاثيوبية قد دخلت الصومال واطاحت بحكم المحاكم الاسلامية عام 2006 لكنها انسحبت من الصومال نهاية العام الماضي بعد نشر المئات من قوات الاتحاد الافريقي في العاصمة مقديشو.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com