Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 22 مايو 2009 09:08 GMT
حزب الله : زيارة بايدن للبنان تدخل في الانتخابات
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


جوزف بايدن
سيعلن بايدن عن دعم امريكي اضافي للجيش اللبناني

انتقد النائب في حزب الله حسن فضل الله الجمعة زيارة نائب الرئيس الامريكي جو بايدن الى لبنان قائلا انها بهدف "الاشراف على الحملة الانتخابية" لقوى 14 آذار.

وكان فضل الله يشير الى الاغلبية النيابية المدعومة من الغرب التي ستتنافس مع قوى 8 آذار المدعومة من سوريا وابرز اركانها حزب الله في الانتخابات المقررة في السابع من يونيو/حزيران.

واضاف فضل الله لوكالة فرانس برس ان الزيارة تترافق مع "محاولة الادارة الامريكية فرض املاءاتها على الحكومة المقبلة من خلال وضع خطوط حمراء للبيان الوزاري".

ورأى ان "على جميع اللبنانيين على اختلاف توجهاتهم السياسية التصدي لمثل هذا التدخل لانه يشكل انتهاكا فاضحا للسيادة اللبنانية".

وتعد زيارة بايدن الى بيروت الاولى لمسؤول امريكي على هذا المستوى منذ ثلاثين عاما تقريبا وذلك قبل اسبوعين من الانتخابات النيابية في لبنان.

اما الادارة الامريكي فتقول ان الزيارة تاتي للتعبير عن دعم الولايات المتحدة "للبنان مستقل وذي سيادة"، حسب تصريح ادلى به البيت الابيض.

وجاء في التصريح ان بايدن سيجري مفاوضات في بيروت مع كبار المسؤولين اللبنانيين.

كما سيعلن عن تقديم الولايات المتحدة مساعدات عسكرية جديدة للقوات المسلحة اللبنانية.

وتأتي زيارة بايدن للبنان قبل اسبوعين فقط من توجه الناخبين اللبنانيين الى صناديق الاقتراع للمشاركة في انتخابات نيابية تتبارى فيها الاغلبية النيابية الحالية مع تحالف يضم حزب الله.

ويصل نائب الرئيس الامريكي الى بيروت قادما من كوسوفو، حيث قال إن استقلالها "لا رجعة عنه اطلاقا."

كما قام بايدن بزيارتين الى البوسنة والهرسك وصربيا.

التماس كلينتون

وجاء في التصريح الذي ادلى به البيت الابيض في واشنطن "ان نائب الرئيس سيلتقي اثناء وجوده في بيروت بالرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري. كما سيعلن بمعية وزير الدفاع اللبناني الياس المر عن برنامج مساعدات امريكي جديد للجيش اللبناني."

وكانت واشنطن قد قررت زيادة المساعدة العسكرية التي تقدمها للبنان وذلك لتعزيز الجيش اللبناني وتمكينه من موازنة قوة حزب الله العسكرية.

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قد زارت بيروت في الشهر الماضي ودعت اللبنانيين الى جعل الانتخابات المزمع اجراؤها في السابع من الشهر المقبل حرة وخالية من التدخلات الخارجية.

ويقول المراسلون إنه من المتوقع ان يحقق حزب الله وحلفاؤه تقدما على حساب الاغلبية في الانتخابات النيابية، مما يقلق واشنطن التي جعلت من دعم الجيش اللبناني اساسا للتعاون الثنائي منذ مجئ الحكومة اللبنانية الحالية الى الحكم عام 2005.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com