Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 18 مايو 2009 11:45 GMT
السلطات العراقية تبث شريطا "للبغدادي"

أبو عمر البغدادي
يعتقد أن أبو عمر البغدادي هو زعيم تنظيم القاعدة في العراق

بثت السلطات العراقية شريط فيديو يظهر استجواب رجل قالت انه ابو عمر البغدادي، وهو من يعتقد انه زعيم تنظيم القاعدة في العراق، الشخصية التي يلفها الغموض.

وعرض الناطق باسم عمليات قوات الامن العراقية في بغداد اللواء قاسم عطا، خلال مؤتمر صحفي، لقطات من شريط فيديو قال انها التقطت خلال استجواب البغدادي وهو يشرح فيها كيفية تمويل نشاطات التنظيم في العراق.

كما سبق لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان اكد في السادس والعشرين من ابريل/ نيسان الماضي ان الشخص الذي تم اعتقاله في بغداد هو ابو عمر البغدادي، القيادي البارز في تنظيم القاعدة، والمسؤول عن العديد من اعمال العنف المسلح في العراق.

وقال المالكي للبي بي سي انه تم تعقب البغدادي من قبل القوات الامنية العراقية لاكثر من شهرين.

وفي مقابلة خاصة مع مراسل بي بي سي في بغداد جيم موير كشف المالكي ان وجود عملية امنية عراقية خالصة تعقبت تحركات الرجل المطلوب امنيا من داخل تنظيمه.

وكانت القوات العراقية قد اعلنت في الثالث والعشرين من ابريل عن اعتقال البغدادي في العاصمة العراقية، وبثت صورا عقب ذلك بايام قليلة تظهر رجلا اسمر اللون ملتحيا في منتصف العمر، يلبس قميصا داكنا.

وتشبه صورة هذا الرجل الصورة التي نشرتها الشرطة العرقية سابقا وقالت انها لابو عمر البغدادي، وهو ما نفاه موقع في الانترنت مقرب من تنظيم القاعدة في وقت سابق من هذا الشهر.

وقالت "دولة العراق الاسلامية"، وهو الاسم الذي يطلقه فرع التنظيم على نفسه في العراق، ان زعيمها "بخير".

واضافت انها لا تعرف هوية الشخص الذي بثت صورته وسائل الاعلام العراقية، وان ما عرض "ليس سوى مسرحية".

ويقول مراسلنا ان الاسم الحقيقي للبغدادي، كما يقول مسؤولون عراقيون، هو احمد المجامعي، على الرغم من انه ايضا عرف باسماء اخرى.

يذكر ان عدة انباء سابقة قد تحدثت عن اعتقال او مقتل البغدادي في الماضي.

الا ان متحدثا باسم القوات الامريكية كان قد ذكر في يوليو/ تموز من عام 2007 ان شخصية البغدادي من نسج الخيال.

وقال الناطق الامريكي في حينها ان الهدف من اختلاق هذه الشخصية اعطاء وجه عراقي لجماعات الارهاب، التي يقودها اجانب، وان صوته ليس سوى صوت ممثل.

يشار الى انه في ذروة الاقتتال الطائفي في العراق في عامي 2006 و 2007 تسببت اعمال العنف، التي اتهمت فيها القاعدة والجماعات السنية المسلحة في العراق، في مقتل آلاف المدنيين، حيث فجرت اسواق ومساجد مكتظة بمدنيين شيعة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com