Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 08 مايو 2009 11:38 GMT
زيارة البابا والقضايا الساخنة في الشرق الأوسط



تغطية مفصلة:


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


البابا بنديكتوس السادس عشر يصلي في الجامع الأزرق في إستانبول
البابا بنديكتوس السادس عشر يصلي في الجامع الأزرق في إستانبول

خلال زيارته للأردن وفلسطين واسرائيل يجد البابا نفسه وجها لوجه مع قضايا ساخنة تمس علاقات الديانات التوحيدية الرئيسية والوضع السياسي في المنطقة وإرث الهولوكوست.

العلاقات الكاثوليكية اليهودية

في بداية الستينات كفت الكنيسة الكاثوليكية عن تحميل اليهود ذنب موت المسيح وغيرت أحد التراتيل الذي كان يقام في يوم الجمعة الحزينة والذي يدعو الى "هداية اليهود" الذين يصفهم بـ"عديمي الإيمان" .

قام البابا يوحنا بولس الثاني، سلف البابا الحالي بنديكتوس السادس عشر، بمحاولات لتحسين العلاقات بين الديانتين اليهودية والمسيحية، وتحدث عن نشأته في بولندا وسط أقران من اليهود وكان أول بابا يزورو كنيسا يهوديا ومعسكر أوشفيتس.

وفي عهده أقام الفاتيكان علاقات دبلوماسية مع إسرائيل للمرة الأولى، كذلك قدم اعتذارا لليهود عن "ممارسات خاطئة قام بها كاثوليك بحقهم عبر قرون" وزار نصب الهولوكوست والحائط الغربي خلال رحلته الى الأراضي المقدسة عام 2000.

ولكن بعض الجماعات اليهودية تعتقد أن البابا لم يعمل ما فيه الكفاية، ولم يتطرق مثلا لصمت الفاتيكان خلال الهولوكوست.

البابا بنديكتوس السادس عشر يصل الى المنطقة بخلفية أكثر تعقيدا، حيث كان قد التحق بشبية هتلر عندما كان في سن الرابعة عشرة، وهو ما كان إلزاميا على الفتيان في ذلك الوقت، ثم خدم في الجيش الألماني ولكنه فر منه مع اقتراب الحرب العالمية الثانية.

ومن أسباب التحفظات اليهودية على البابا رفعه في يناير/كانون ثاني من العام الجاري الحظر الكنسي عن أسقف كان قد أنكر الهولوكوست، مع أنه أدان إنكار الهولوكوست، وكذلك سماحه بأحد التراتيل الذي يدعو اليهود الى الاعتراف بالمسيح كمنقذ للبشرية.

العلاقات الكاثوليكية الإسلامية

اثار البابا غضب المسلمين في أنحاء العالم حين أورد في محاضرة ألقاها في جامعة ألمانية ما ورد على لسان امبراطور بيزنطي من القرن الرابع عشر من أن النبي محمد لم يجلب للعالم "سوى الأشياء الشريرة واللاإنسانية"، وقد أصدر الفاتيكان بيانا جاء فيه أن البابا "يأسف جدا" إذا كانت تصريحاته قد آذت المسلمين، الذين "يحترمهم."

وركز البابا على أن العبارات المذكورة كانت مقتبسة.

وقد امتص جزءا من غضب المسلمين حين زار تركيا وصلى في مسجد متجها الى القبلة، وفي السنة التالية ألغى قرارا بتقليص قسم في الفاتيكان مهمته التعامل مع العالم الإسلامي.

ولكن، في مدينة الناصرة حيث سيقيم البابا قداسا كبيرا، يعارض عدد محدود من المسلمين الزيارة، وأفادت تقارير إعلامية بتوزيع منشورات تقول "ان الشخص الذي أهان النبي غير مرغوب به هنا".

مسيحيو المنطقة

سيارة لحرس الحدود الاسرائيلي
التشديدات الأمنية الإسرائيلية تصعب دخول المسيحيين الفلسطينيين الى القدس

معظم المسيحيين في الأراض المقدسة هم فلسطينيون يقيمون في الضفة الغربية وغزة وفي شمالي إسرائيل خاصة في الناصرة.

وكانت نسبة المسيحيين في فلسطين عام 1947 تقدر بـ 7،3 في المئة من مجموع السكان، أما الآن فنسبتهم في الضفة الغربية واسرائيل تقدر بـ 2 في المئة.

ويعيش ما يقارب ثلثي المسيحيين الفلسطينيين خارج الأراضي الفلسطينية واسرائيل، وفقا لبرنارد سابيلا من جامعة بيت لحم، الذي يقول ان عددهم في القدس الشرقية قد انخفض الى ثلث عددهم عام 1945.

وقد ساهمت القيود على السفر وغياب فرص العمل بالاضافة الى علاقات متطورة مع الخارج الى دفع المسيحيين الفلسطينيين للهجرة الى أستراليا والولايات المتحدة وإيطاليا وأمريكا اللاتينية.

ويرغب المسيحيون الفلسطينيون بأن يتخذ البابا موقفا حازما من قضايا مثل حرية الوصول الى الأماكن المقدسة في القدس والأثر الاقتصادي لجدار الفصل.

ويترتب على مسيحيي الضفة الغربية طلب تصريح من السلطات الاسرائيلية لزيارة القدس بينما جعل جدار الفصل التنقل من بيت لحم الى القدس في غاية الصعوبة مما أثر بشكل سلبي على الوضع الاقتصادي في بيت لحم.

ويتوقع أن يخترق البابا الجدار ليزور بيت لحم ومخيما فلسطينيا باقرب منها.

ورغم ذلك كتب 40 مسيحيا فلسطينيا رسالة الى البابا يناشدونه بعدم المجيء خوفا من أن تساهم زيارته في تجميل صورة إسرائيل وتفشل في تسليط الضوء على معاناة المسيحيين الفلسطينين.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com