Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 05 مايو 2009 16:07 GMT
بايدن يطالب اسرائيل بتبني حل الدولتين ووقف الاستيطان



تغطية مفصلة:



شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

طالب نائب الرئيس الامريكي جو بايدن اسرائيل الثلاثاء بدعم حل الدولتين لتسوية النزاع مع الفلسطينيين.

ودعا بايدن اسرائيل في تصريحات ادلى بها امام لجنة شؤون العلاقات الامريكية الاسرائيلية (ايباك) الى وقف بناء المستوطنات وازالة المواقع الاستيطانية العشوائية وضمان حرية التنقل للفلسطينيين.

وقال بايدن امام التجمع الذي يمثل اللوبي المؤيد لاسرائيل في الولايات المتحدة ان "على اسرائيل العمل باتجاه تحقيق الحل القائم على دولتين. لن يعجبكم ما ساقول، ولكن عليكم التوقف عن بناء مزيد من المستوطنات وتفكيك المواقع العشوائية الموجودة حاليا والسماح للفلسطينيين بحرية التنقل".

كما طالب جو بايدن المسلحين الفلسطينيين في قطاع غزة بالافراج عن الجندي الاسرائيلي المحتجز جلعاد شاليط فورا وبدون اية شروط.

وقال بايدن "نطالب بالافراج الفوري وغير المشروط عن جلعاد شاليط. بعد ثلاثة اعوام في الاسر، فان هذا الامر غير مقبول".

وطالب بايدن المسلحين الفلسطينيين بايقاف الهجمات المسلحة.

وتاتي تصريحات بايدن قبل ساعات من عقد الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز مباحثات في واشنطن مع الرئيس الامريكي باراك اوباما.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد اعلن خلال ذات المؤتمر خطة "ذات مسارات ثلاثة" لتحقيق السلام مع الفلسطينيين.

وتتضمن استراتيجية نتنياهو الجديدة جوانب سياسية وامنية واقتصادية.

وقال رئيس الحكومة الاسرائيلية إن حكومته مستعدة لاستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين "فورا ودون شروط مسبقة."

الا ان رئيس الوزراء الاسرائيلي لم يشر في حديثه الي دولة فلسطينية في حذف وصفته رويترز بانه متعمد أغضب المسؤولين العرب والاوروبيين والامريكيين.

العلاقة بايران

الى ذلك طمأن جو بايدن الى ان ادارة الرئيس باراك اوباما تعلم ان امامها وقتا محدودا لاتاحة الفرصة لنجاح سياستها الجديدة المستندة الى التعامل الدبلوماسي مع ايران.

وقال بايدن امام ايباك ان "حصول ايران على اسلحة نووية يهدد بنشوب سباق تسلح في المنطقة يجعل من كل بلد فيها اقل امنا".

واضاف "ان ما حاولناه مع ايران خلال السنوات الاخيرة لم يثمر عن نتيجة كما هو واضح" في اشارة الى رفض ادارة الرئيس الاميركي السابق جورج بوش فتح حوار مع ايران الى حين وقف عملياتها النووية الحساسة.

وقال "لا زلنا بانتظار ان نعرف ما هو الاسلوب الناجع".

وتسعى لجنة ايباك الى استصدار قانون امريكي جديد يشدد العقوبات على طهران باستهداف الشركات التي تمول وتشحن او تؤمن على صادرات البنزين الى ايران.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com