Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 20 أبريل 2009 11:13 GMT
هيومان رايتس ووتش: "حماس تقتل خصومها في غزة"



تغطية مفصلة:



أقارب بسام أوب رحمة يبكون موته اثناء تظاهرة في رام الله
هيومان رايتس ووتش تطالب حماس بوقف تصفية خصومها في غزة

قالت جماعة هيومان رايتس ووتش المعنية بمراقبة أوضاع حقوق الإنسان في العالم إن حركة حماس يتعين عليها وقف تصفية خصومها في قطاع غزة.

وقالت الجماعة إن 32 فلسطينيا قتلوا وتعرض عدد آخر لإصابات أدت إلى إعاقتهم منذ التدخل الاسرائيلي العسكري في غزة في يناير/ كانون الثاني وحتى الآن.

وتقول هيومان رايتس ووتش إن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة تستهدف الفلسطينيين الذين تشك في أنهم يتعاونون مع إسرائيل، وأعضاء منظمة فتح المناوئة لها.

وقد نفت حماس أن يكون هناك أي دور لقواتها في عمليات القتل الخارجة عن القانون.

وقال جو ستوك، نائب مدير فرع افريقيا والشرق الأوسط في هيومان رايتس ووتش، إن حماس "لجأت إلى العنف ضد خصومها السياسيين والذين تتهمهم بالتعاون مع القوات الاسرائيلية" خلال العملية العسكرية الاسرائيلية التي استغرقت 22 يوما.

"إعدام"

وقد أعدم 18 رجلا دون محاكمة، معظمهم تشتبه حماس في تعاونهم مع اسرائيل، خلال القتال حسبما قالت هيومان رايتس ووتش.

وورد في تقرير الجماعة المعنية بحقوق الانسان الذي صدر الاثنين أن 14 شخصا آخرين قتلوا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، منهم 4 على الأقل أثناء احتجازهم.

وقال التقرير إن معظم الـ 18 رجلا الذين قتلوا خلال الحرب كانوا قد فروا من السجن الرئيسي في غزة بعد أن تعرض للقصف من جانب الطيران الحربي الاسرائيلي، وتعقبهم مسلحون من حماس وقتلوهم.

وحسب التقرير نفسه تعرض 49 رجلا لاطلاق النار على سيقانهم، وكسر عظام أرجل وأذرع 73 آخرين.

حماس تنفي

وقد نفى الناطق باسم حماس طاهر النونو أي دور لقوات حماس في عمليات القتل الخارجة عن القانون، لكنه قال إن التحقيق يجري بشأن اتهامات لبعض العناصر المسلحة بقتل عدد من المتعاونين مع اسرائيل.

وأشار النونو في حديثه إلى وكالة رويترز للأنباء إلى أن 11 شرطيا في غزة طردوا من عملهم الاسبوع الماضي وإنهم سيواجهون المحاكمة العسكرية بعد وفاة محتجز كان قد القي القبض عليه بتهمة المتاجرة في المخدرات.

وكانت جماعات معنية بحقوق الانسان قد أعربت كثيرا عن قلقها بشأن لجوء كل من حماس وفتح إلى تعذيب الخصوم في غزة والضفة الغربية.

وكان عضو في البرلمان الفلسطيني في الضفة الغربية عن حركة حماس قد أصيب بجروح بعد أن تعرض حسبما قال، لاطلاق نار من قوات الأمن التابعة لفتح.

وقد وصف أعضاء في حماس هذا الحادث في وسائل الاعلام بأنه "محاولة اغتيال".

ومن المقرر أن يستأنف الطرفان الاسبوع الجاري المفاوضات التي تجري في القاهرة تحت اشراف الحكومة المصرية بهدف الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com