Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 16 أبريل 2009 02:33 GMT
موريتانيا: الجنرال عبد العزيز يستقيل لخوض الانتخابات

الجنرال محمد ولد عبد العزيز
قال إن الحكومة ستستقيل ايضا

أعلن الجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا استقالته من منصبه ليخوض غمار الانتخابات الرئاسية التي تجرى في السادس من يونيو/حزيران.

واكد عبد العزيز في كلمة بثتها الاذاعة والتلفزيون في وقت متأخر من مساء أمس الاربعاء, "قررت الاستقالة من منصبي رئيسا لمجلس الدولة الاعلى ورئيسا للدولة عملا بأحكام القانون".

وأوضح عبد العزيز أن ترشيح نفسه للرئاسة جاء بدافع "إرادة صادقة لبناء موريتانيا جديدة تقوم على العدالة والمساواة والحرية".

وانتقد عبد العزيز منافسيه السياسيين الذين وصفهم بأنهم "حفنة من المشاغبين يريدون تجويع" البلاد من خلال فرض حصار عليها".

وقد اعلنت احزاب المعارضة حتى الان انها ستقاطع هذه الانتخابات التي لن تؤدي الا الى ترسيخ الانقلاب كما تقول. وتتهم هذه الاحزاب الجنرال عبد العزيز بانه اقفل باب المنافسة وشن حملة منذ اشهر على حساب الدولة في كافة ارجاء البلاد.

لكن الأنباء أفادت بأن حزب لقاء القوى الديمقراطية المعارض قرر المشاركة في الانتخابات بعد انقسام حاد في وجهات النظر بداخله.

وسيبقى المجلس الأعلى للدولة قائما وسيقوده الضابط الأعلى رتبة من بعد الجنرال عبد العزيز وهو الجنرال محمد ولد غزواني, رئيس اركان الجيش الوطني.

وتبدأ أيضا مرحلة جديدة بقيادة رئيس مجلس الشيوخ الموريتاني با محمدو المعروف باسم مباري الذي سيتولى منصب رئيس الدولة بالوكالة حتى الانتخابات الرئاسية.

وكان الجنرال عبد العزيز قاد انقلاب السادس من أغسطس/آب الماضي 2008 الذي اطاح بالرئيس المنتخب سيدي ولد شيخ عبد الله ، وقوبل انقلاب موريتانيا بإدانة دولية وقرر الاتحاد الافريقي تعليق عضوية موريتانيا في الاتحاد.

وتعرض عسكر موريتانيا طول الشهور الماضية لضغوط أوروبية وأفريقية متواصلة للعودة إلى النظام الدستوري.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com