Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 14 أبريل 2009 12:11 GMT
الاتفاق على وقف حملات الدهم في سيناء





 الحدود المصرية الإسرائيلية في سيناء
مصر تتهم حزب الله بالتخطيط لعمليات بسيناء

قرر عدد من شيوخ القبائل في سيناء تعليق مؤتمرهم السنوي عقب اجتماع امني مع قيادات من الاجهزة الامنية المصرية.

وكان مقررا ان يعقد شيوخ قبائل البدو في سيناء مؤتمرهم الثلاثاء للبحث في كيفية التعامل مع اجهزة الامن المصرية.

وتتهم تلك الاجهزة بعضهم بايواء متهمين بالتعامل مع خلية تابعة لحزب الله اللبناني.

وكانت قيادات امنية مصرية في محافظة شمال سيناء ومسؤولين في جهاز المخابرات الحربية قد اجتمعوا مع بعض من شيوخ القبائل الثلاثاء.

واتفق المجتمعون على وقف حملات الدهم التي تقوم بها الشرطة المصرية لبيوت البدو مقابل تعاون شيوخ القبائل مع تلك الاجهزة على نحو يضمن عدم حدوث تصادم بين الطرفين في المستقبل.

وكانت اشتباكات عنيفة قد وقعت بين الشرطة المصرية والبدو بمنطقة وادي العمرو بوسط شبه جزيرة سيناء في إطار حملة البحث عن أعضاء خلية حزب الله.

وتشن قوات الأمن المصرية حملة في سيناء لملاحقة 13 شخصا تقول إنهم أعضاء في الخلية.

وذكرت مصادر أمنية مصرية أنه تم الكشف عن أسماء هؤلاء خلال التحقيقات مع الـ 49 متهما في قضية خلية حزب الله.

وأفادت مصادر أمنية مصرية إن قوات الشرطة فاجأت بدوا بتفتيش منازلهم بحثا عمن يشتبه بعضويتهم في مجموعة تعمل في تهريب السلاح عبر الأنفاق الحدودية إلى قطاع غزة.

وقال الصحفي المصري أشرف سويلم في اتصال مع بي بي سي إن البدو اعترضوا على التفتيش المفاجيء للمنازل مما تسبب في وقوع الاشتباك، بعد أن اعتبر البدو أن الحملة تخالف اتفاقاتهم السابقة مع أجهزة الأمن.

تهمة جديدة

حسن نصر الله
نصر الله يعترف بانتماء احد المتهمين لحزبه

وقد أضاف النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود تهمة التجسس إلى قائمة التهم الموجهة إلى المتهمين في قضية خلية حزب الله.

وكان النائب العام قد كشف عن ملابسات القضية الأسبوع الماضي، ووجهت نيابة امن الدولة العليا إلى المحتجزين، وعددهم 49، تهم التخطيط للقيام بهجمات داخل مصر.

وذكرت مصادر مصرية أن اعضاء الخلية خططوا لمهاجمة اهداف سياحية في سيناء.

وقالت نيابة أمن الدولة إن حزب الله كلف المتهمين بجمع معلومات عن القرى المتاخمة لحدود مصر مع قطاع غزة والمواقع السياحية في سيناء وحركة السفن في قناة السويس.

وذكرت صحيفة الجمهورية الحكومية المصرية في عددها الصادر الثلاثاء ان المتهمين اعترفوا في تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا بتفاصيل جديدة.

وأضافت الصحيفة أن اللبناني سامي شهاب المتهم الرئيسي نقل كمية من المتفجرات لأفراد من حركة حماس عبر الأنفاق لتنفيذ عمليات داخل إسرائيل.

وقالت أيضا إنه اعترف بتلقي تعليمات من كوادر حزب الله برصد بعض السفن العابرة لقناة السويس وخاصة الأمريكية والإسرائيلية.

كما ذكرت صحيفة الأهرام ان سامي شهاب اعترف في التحقيقات بأن قيادة حزب الله كلفته باتخاذ الترتيبات الكاملة لتنفيذ هجمات داخل الأراضي المصرية، واستهداف السياح الاسرائيليين، وجنسيات أخرى.

كما اعترف ايضا، حسب الصحيفة، بالتخطيط لتنفيذ العمليات سواء بتفجيرات انتحارية أو سيارات ملغومة، او زرع عبوات ناسفة في اماكن تجمعات الاسرائيليين في مناطق سيناء،‏ وخاصة منتجعات دهب وطابا ونويبع‏.‏

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قد نفى الاتهامات المصرية، لكنه أكد أن سامي شهاب تواجد في مصر لتقديم العون اللوجستي لحركة حماس في قطاع غزة الملاصق للحدود المصرية.

تحذيرات اسرائيلية

وفور إعلان تفاصيل القضية شنت وسائل الإعلام والصحف الحكومية المصرية حملة شرسة على حزب الله وزعيمه.

واستعرت الحملة بعد خطاب حسن نصر الله ووصلت إلى حد مطالبة البعض في بلاغات إلى النائب العام بحسب ما ذكرت صحف مصرية بإدراج اسم زعيم حزب الله ضمن قائمة المتهمين في القضية.

وكانت اسرائيل قد حذرت مواطنيها الاسبوع الماضي من زيارة منتجعات سيناء بعد توارد تقارير استخباراتية حول خطط لمهاجمة او اختطاف اسرائيليين في سيناء.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com