Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 11 أبريل 2009 20:24 GMT
حنون ترفض نتائج الانتخابات و"تندد بالتزوير"




اقرأ أيضا


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
حصل على أكثر من 90 بالمئة من الأصوات

رفضت الامينة العامة لحزب العمال الجزائري المعارض لويزة حنون السبت النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية التي اكدت فوز الرئيس عبد العزيز بوتفليقة منددة بما اعتبرته مخالفات وعمليات تزوير في هذه الانتخابات التي جرت الخميس.

وقالت حنون، وهي المراة الوحيدة التي ترشحت لهذه الانتخابات، في مؤتمر صحفي "ارفض جملة وتفصيلا النتائج الرسمية" لهذه الانتخابات التي اعلنها وزير الداخلية يزيد زرهوني.

واكدت حنون، التي جاءت في المرتبة الثانية بحصولها على 4.22 بالمئة من الاصوات وفقا للنتائج الرسمية، انها حصلت على نسبة 30 بالمئة على الأقل من الاصوات، معتبرة ان النسبة التي حصل عليها بوتفليقة لا تحدث سوى في "جمهوريات الموز".

واوضحت لويزة انها سترفع طعون الى المجلس الدستوري الذي يجب ان يعلن خلال اقل من عشرة ايام نتائج انتخابات الخميس. وقالت "لدينا كل الادلة التي تثبت التزوير".

وكان وزير الداخلية الجزائرية نورالدين يزيد زرهوني قد أعلن في مؤتمر صحفي عن فوز الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة بفترة رئاسية جديدة بعد حصوله على 90,24 بالمئة من الاصوات في الانتخابات التي جرت الخميس.

يذكر ان السلطات الجزائرية قالت إن نسبة الاقبال على الانتخابات بلغت أربعة وسبعين في المئة من إجمالي الناخبين داخل الجزائر وخارجها (وهي نسبة اعلى من نظيرتها في الانتخابات السابقة)، بالرغم من مقاطعة قوى المعارضة للاقتراع.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com