Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 11 أبريل 2009 12:36 GMT
القراصنة يحذرون من التدخل لانقاذ القبطان الامريكي






شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

حذر القراصنة الصوماليون الذين يحتجزون منذ اربعة ايام قبطان سفينة الشحن "ميرسك الاباما" من مغبة محاولة انقاذه، قائلين ان ذلك "قد يؤدي الى مأساة."

كما قال القراصنة انهم ينوون نقله الى مركب محاط بحراسة اكبر. ويتولى اربعة قراصنة فقط حراسة القبطان ريتشارد فيليبس على قارب انقاذ حاليا.

وتمكن القبطان ريتشارد فيليبس من القفز من قارب انقاذ الذي يحتجز على ظهره، لكن القراصنة تعقبوه وتمكنوا من الإمساك به مرة أخرى.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن القرصان عبدي غاراد: "لا يوجد أي تطور جديد. لا تزال المفاوضات مع الاميركيين في طريق مسدود."

واضاف القرصان: "نفكر في نقل الرهينة الى مركب يحتجزه اصدقاؤنا لكي نتمكن من الانتظار ان تطلبت العملية وقتا اطول،" دون ان يوضح اسم المركب.

وكان القراصنة قد هاجموا سفينة "ميرسك الاباما" وعلى متنها عشرون اميركيا على بعد نحو 500 كلم الى جنوب شرق ميناء ايل. وتمكن الطاقم من استعادة السيطرة على السفينة في نفس اليوم لكن القبطان بقي رهينة لدى القراصنة.

وتواصل الولايات المتحدة إرسال المزيد من السفن الحربية إلى المنطقة للتعامل مع الموقف.

"محاولة فاشلة"

واخفق القراصنة في احتجاز سفينة اخرى في خليج عدن السبت بعدما دافع بحاروها عن انفسهم بخراطيم المياه.

وقال مسؤولون في حلف شمال الاطلسي من على سفينة حربية برتغالية تحمي الطرق التجارية من القرصنة ان قنبلة سقطت في مقصورة القبطان دون ان تنفجر، وان الطاقم تعرض لاطلاق النار ايضا.

لكن القراصنة ابتعدوا بعدما اطلقت عليهم خراطيم المياه، حسبما ذكر مسؤول ناتو ستيفن جريسماك.

والسفينة المسجلة في بناما تبلغ زنة حمولتها 26 الف طن.

الرهائن الفرنسيون

كان من بين الرهائن الفرنسيين طفل واحد
كان من بين الرهائن الفرنسيين طفل واحد

وقد لقي أحد الرهائن الفرنسيين الذين كانوا محتجزين من قبل القراصنة على متن اليخت "تانيت" قبالة السواحل الصومالية منذ الأسبوع الماضي مصرعه، بينما تم تحرير أربعة رهائن آخرين في عملية إنقاذ نفذتها القوات الفرنسية الجمعة.

وتم قتل اثنين من القراصنة وأُسر ثلاثة آخرين في العملية التي شُنَّت في أعقاب انهيار المفاوضات مع القراصنة.

وقال مسؤولون في الأليزيه إنه "تم يوم الخميس إجراء مفاوضات لإقناع القراصنة بالتراجع عن موقفهم، لكن خطرهم بدا أكبر عندما رفضوا المقترحات التي قُدمت لهم."

وتابع المسؤولون قولهم: "للأسف، لقي رهينة حتفه أثناء العملية. أما البقية، فقد نجوا وقُتل قرصانان واعتقل ثلاثة آخرون."

ومن بين الرهائن المحررين طفل كان مُحتجزا مع زوجين آخرين على متن اليخت "تانيت".

وقد جاء الإعلان عن عملية إنقاذ الرهائن الفرنسيين بُعيد فشل القبطان الأمريكي المُحتجز لدى القراصنة في الفرار من مختطفيه الذين يحتجزونه في المنطقة نفسها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com