Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 28 مارس 2009 23:28 GMT
مبارك يتغيب عن قمة الدوحة

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

أنهى وزراء الخارجية العرب الجلسة الأولى من الاجتماع التحضيري للقمة العربية الحادية والعشرين التي ستعقد في الدوحة بعد غد.

وتصدرت المصالحة العربية جدول أعمال الاجتماع إلى جانب قضايا أخرى كتطورات الصراع العربي الإسرائيلي ودعم بعض الدول العربية.

وقد تأكد غياب الرئيس المصري حسني مبارك عن القمة العربية.

وقال مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية فى مصر لبى بى سى إنه كلف بالامس من قبل الرئيس مبارك لتمثيل مصر فى القمة.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قد صرح في وقت سابق بأن شهاب سيرأس وفد مصر إلى القمة.

يذكر ان ثمة خلافات بين القاهرة والدوحة حول التعامل مع بعض التحديات التي تواجه المنظومة العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والوضع في السودان.

اجتماع تحضيري

وقال رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم آل ثاني إن مصر ممثلة بوفد في القمة العربية، ونحن نحترم قرار مصر في مستوى التمثيل، وهو أمر يرجع للإخوان في مصر.

وأضاف حمد بن جاسم أنه لا يستطيع القول إن العلاقات بين مصر وقطر علاقات ممتازة، لكن ثمة جذور لعلاقات أخوية تربط بين البلدين.

جاء حديث المسؤول القطري جاء خلال مؤتمر صحفي عقده مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في الدوحة استعرضا خلاله عدداً من القضايا المتعلقة بالقمة العربية التي ستبدأ أعمالها الثلاثاء المقبل.

وكان موضوع المصالحة العربية قد تصدر جدول أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم، بالإضافة إلى تطورات الصراع العربي الإسرائيلي وتقديم الدعم لبعض الدول العربية.

وكان الشيخ حمد بن جاسم بن جبر قد حذر في كلمته التي افتتح بها الاجتماع التحضيري للقمة من ان "التحديات التي تواجه الامة العربية كبيرة وخطيرة."

وقال المسؤول القطري "إن الظروف التي تمر بها امتنا تهيب بنا ان نتصرف بمسؤولية."

وقال وزير الخارجية المصرية إن مصر تتمسك بالسعي من أجل تحقيق أكبر قدر من التضامن العربي وتحقيق المصالحة العربية.

وكان حسام زكي المتحدث باسم الخارجية المصرية قد أعلن في الدوحة أن مصر تربطها بقطر علاقات وثيقة برغم اختلاف وجهات النظر.

تشاور

وكان الوزراء قد عقدوا لقاءا تشاوريا مساء أمس الجمعة حيث اتفق على عدة قضايا.

ويقول موفدنا إلى الدوحة أكرم شعبان "إن الاجتماع التشاورى استمر حوالى ساعتين ونصف بحث خلاله الوزراء العرب عدة قضايا منها المصالحة العربية العربية وآلياتُ حل المشاكل التى تواجه العلاقات العربية العربية والمصالحةُ الفلسطينيةُ إضافة إلى أزمة السودان مع المحكمة الجنائية الدولية".

وأكدت مصادر وزارية للبى بى سى أنه جرى البحث فى عقد قمة استثنائية لدعم السودان فى مواجهة مذكرة التوقيف التى أصدرتها أوائل هذا الشهر المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السودانى عمر البشير متهمة إياه بالمسؤولية عن ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية فى إقليم دارفور.

وذكرت المصادر نفسها أن المجتمعين أكدوا على رفض المذكرة وما يترتب عليها قانونيا.

وكشفت المصادر أنه اتفق أيضا على أن يترأس العراق الدورة القادمة للقمة العربية على أن تعقد فى مقر الجامعة العربية فى القاهرة وليس فى بغداد.

وقالت مصادر على مستوى اجتماع المندوبين إن مشروع جدول الأعمال الذى رفع إلى الوزراء خلا من أى إشارة إلى العلاقات العربية الإيرانية بعد أن تقرر استبعاده نظرا لحساسية الأمر وكونه يمثل نقطة خلافية بين الدول العربية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com