Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 28 مارس 2009 14:04 GMT
محللون سعوديون: الأمير نايف يقترب من عرش المملكة

الأمير نايف بن عبد العزيز
تعرضت وزارة الداخلية في عهد نايف للكثير من الانتقادات من مجموعات حقوق الإنسان

رأى محللون سياسيون اليوم السبت أن وزير الداخلية السعودي، الأمير نايف بن عبد العزيز، قد اقترب خطوة إضافية من عرش المملكة، وذلك بصدور أمر من الملك عبد الله بن عبد العزيز بترقيته إلى منصب النائب الثاني لمجلس الوزراء.

فقد جاء الإعلان عن القرار المفاجئ، والذي بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية يوم أمس الجمعة، ليملأ المنصب الشاغر منذ أن اعتلى الملك عبد الله سدة الحكم في بلاده بوفاة شقيقه الملك السابق فهد بن عبد العزيز عام 2005.

غياب وتكهُّنات

ورأى أحد المحللين في العاصمة السعودية الرياض أن غياب النائب الأول الحالي لرئيس مجلس الوزراء وولي عهد المملكة، الأمير سلطان بن عبد العزيز، والذي كان يشغل عام 2005 نفس المنصب الذي عُيِّن فيه الأمير نايف يوم أمس الجمعة، قد خلَّف فجوة إدارية وفتح الباب واسعا أمام الكثير من التكهنات بشأن قضية انتقال السلطة في نهاية المطاف.

الملك عبد الله بن عبد العزيز
يتمتع الملك عبد الله بصحة جيدة، رغم أنه يبلغ من العمر 85 عاما

فغياب الأمير سلطان، وهو الأخ الشقيق للأمير نايف، وقد مضى الآن على غيابه عن البلاد خمسة أشهر حيث أجرى عمليتين جراحيتين في نيويورك بالولايات المتحدة بسبب مرض لم يتم الكشف عن طبيعته بعد، قد جعل من العسير على الملك عبد الله أن يضطلع بكافة المهام الكبرى مثل السفر إلى الخارج لحضور الاجتماعات والمؤتمرات.

ورأى المحللون أن عدم تأكيد الملك عبد الله حتى الآن لأمر حضوره أعمال قمة العشرين، التي ستُعقد في العاصمة البريطانية لندن في الثاني من الشهر المقبل، إنما يشكل دليلا على ثقل الأعباء التي بات يضطلع بعا بغياب شقيقه الأمير سلطان، ويؤكد حاجته لمن يساعده في هذا المجال.

جانب تقني

يقول أحد المسؤولين السعوديين، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: "من الناحية الفنية أو التقنية)، إن رئيس مجلس الوزراء (وهو ملك البلاد نفسه) ليس هو الذي يدير الشؤون اليومية للبلاد، بل إن نائب رئيس الوزراء هو من يقوم بذلك."

ولهذا السبب، يتابع المسؤول السعودي قوله، فإن تعيين الأمير نايف في منصبه الجديد جاء ليؤكد ما كانت عليه الحال بالفعل لأشهر عدة، أي أن نايف هو من يشرف بالفعل على عمل الحكومة.

الأمير سلطان بن عبد العزيز (يمين)
خلَّف غياب الأمير سلطان بسبب العلاج في الخارج فجوة إدارية وأثار بعض التكهنات

إلا أن التعيين الجديد لنايف، صاحب النفوذ القوي والذي يشغل منصب وزير الداخلية منذ العام 1975 والمسؤول عن عمليات مكافحة الإرهاب في المملكة، لا يعني بالضرورة أن خلافته لأخيه غير الشقيق على عرش المملكة قد أصبحت وشيكة أو أكيدة، فالملك عبد الله ما زال يتمتع بصحة جيدة، وذلك على الرغم من أنه يبلغ من العمر 85 عاما.

مجرَّد أمير

فرسميا، يظل الأمير نايف مجرَّد واحد من عدد من أمراء العائلة المالكة في السعودية الذين قد يشغلون منصب ولي العهد.

ففي عام 2006، أنشأ الملك عبد الله آلية جديدة لانتقال الحكم أطلق عليها "نظام البيعة" وهي عبارة عن مجلس يضم 35 أميرا يقررون مجتمعين مع الملك من هو الذي ينبغي أن يُسمى وليا للعهد. إلا أن تلك الآلية لم تُطبق بعد.

محطات في حياة الأمير نايف بن عبد العزيز
الجمعة في 27 آذار/مارس عام 2009: الملك عبد الله بن عبد العزيز يصدر أمرا بتعيينه نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء
يشرف عمليا على عمل الحكومة منذ عدة أشهر
يشغل منصب وزير الداخلية منذ العام 1975
رسميا، يظل الأمير نايف مجرَّد واحد من عدد من أمراء العائلة المالكة في السعودية الذين قد يشغلون منصب ولي العهد
رأى المحللون أن تعيين الأمير نايف في منصبه الجديد يؤكد على أهمية فرع آل السديري من الأسرة المالكة في السعودية ودورهم في قضايا القصر الملكي
الأمير نايف هو من مواليد عام 1933 في مدينة الطائف، وقد عُيِّن حاكما لمدينة الرياض عندما كان في العشرين من عمره، واستمر في ذلك المنصب لعامين متتالين
أصبح في عام 1970 نائبا لوزير الداخلية
تميَّز عهد الأمير نايف في وزارة الداخلية بالقوة، لكن العام 1979 كان علامة فارقة بالنسبة لها، إذ تم خلالها قمع الجماعة الإسلامية التي استولت على الحرم المكي بشكل دموي
تميز عهد الأمير نايف في الوزارة أيضا ببروز تنظيم القاعدة، والتي يأتي الكثير من أعضائها بمن فيهم رئيس التنظيم أسامة بن لادن إلى السعودية
تميز عهد الأمير نايف في الوزارة أيضا ببروز تنظيم القاعدة، والتي يأتي الكثير من أعضائها بمن فيهم رئيس التنظيم أسامة بن لادن إلى السعودية

لكن عندما عيَّن الملك الراحل فهد بن عبد العزيز في عام 1982 أخيه الأمير عبد الله نائبا أولا لرئيس مجلس الوزراء ووليا للعهد، فقد عين في الوقت ذاته الأمير سلطان نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء، الأمر الذي عنى رسميا حينذاك أنه كان في المركز الثاني بالنسبة لولاية العهد.

قوة لآل السديري

من جهة أخرى، رأى المحللون أن تعيين الأمير نايف في منصبه الجديد يؤكد على أهمية فرع آل السديري من الأسرة المالكة في السعودية ودورهم في قضايا القصر الملكي. فنايف وفهد وسلطان وحاكم العاصمة الرياض، الأمير سلمان، وأمراء آخرون جميعهم أبناء مؤسس المملكة، الملك عبد العزيز آل سعود، وهم من زوجته حصة السديري.

كما تؤكد ترقية الأمير نايف على علاقته الثابتة والوطيدة مع الأجهزة الأمنية، والتي تحظى باهمية بالغة في تأمين الحماية والأمن للأسرة المالكة في المملكة.

يُشار إلى أن الأمير نايف هو من مواليد عام 1933 في مدينة الطائف، وقد عُيِّن حاكما لمدينة الرياض عندما كان في العشرين من عمره، واستمر في ذلك المنصب لعامين متتالين.

دراسة وترقية

وقد قام بدراسة المؤسسات والهيئات الحكومية في المملكة، وأصبح في عام 1970 نائبا لوزير الداخلية، ورُقِّي بعد خمس سنوات من ذلك التاريخ ليصبح وزيرا للداخلية، المنصب الذي ما زال يشغله حتى اليوم.

وقد تميَّز عهد الأمير نايف في وزارة الداخلية بالقوة، لكن العام 1979 كان علامة فارقة بالنسبة لها، إذ تم خلالها قمع الجماعة الإسلامية التي استولت على الحرم المكي بشكل دموي.

كما تميز عهد الأمير نايف في الوزارة أيضا ببروز تنظيم القاعدة، والتي يحدر الكثير من أعضائها، بمن فيهم رئيس التنظيم أسامة بن لادن، إلى السعودية.

ومن الأحداث الهامة الأخرى التي شهدها عهده في الوزارة كان أيضا حدوث تفجيرات في مجمَّعات في الرياض عام 2003، حيث كان المفجرون على صلة بالقاعدة.

انتقادات

قوات أمن سعودية
تحركت الوزارة في مؤخرا ضد الإسلاميين المتطرفين والنشطاء التقدميين على حد سواء

كما تحركت الوزارة في السنوات الأخيرة ضد الإسلاميين المتطرفين والنشطاء التقدميين على حد سواء، الأمر الذي عرضها للكثير من الانتقادات من مجموعات ومنظمات حقوق الإنسان في العالم.

ويُنظر إلى نايف على انه شخصية محافظة أكثر من الملك عبد الله، والذي شملت الإجراءات الليبرالية والإصلاحات التي أقدم عليها إعطاء النساء، الممنوعات حتى الآن من قيادة السيارات، المزيد من الحريات.

فقد قال الأمير نائب للصحفيين في وقت سابق من الأسبوع الحال إنه لا يرى أي حاجة البتَّة لإجراء انتخابات لمجلس الشورى في البلاد، كما لا يرى هناك من داعٍ أيضا لوجود نساء قطّ في المجلس الذي يضم 150 عضوا يُعيَّنون جميعهم تعيينا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com