Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 15 مارس 2009 08:44 GMT
اسرائيل: البت في صفقة تبادل الاسرى خلال ايام



تغطية مفصلة:



صورة لشاليط
ضغوط على حكومة اولمرت لتسوية ملف شاليط قبل مغادرة منصبه

تقرر الحكومة الاسرئيلية خلال الايام القليلة المقبلة في صفقة لتبادل الاسرى مع حركة حماس، وفقا لما اعلنه مسؤلون اسرائيليون رفيعو المستوى الاحد.

ومن المقرر ان تعقد الحكومة الاسرئيلية اجتماعا خاصا يوم غد الاثنين للتوصل الى قرار بشأن هذه الصفقة في ضوء تقرير المبعوثين الاسرائيليين الى القاهرة، حسبما اعلن ايهود اولمرت رئيس حكومة تصريف الاعمال.

وكانت الحكومة الاسرئيلية قد اوفدت يوفال ديسكين، رئيس جهاز الامن الداخلي ( الشين بت) وعوفير ديكيل، المبعوث الخاص الى العاصمة المصرية للتفاوض مع المسؤولين المصريين حول صفقة الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المحتجز جلعاد شاليط.

وقال اولمرت ان " مبعوثيي سيعودان هذا المساء وسيعرضان تقريرهما امام مجلس الوزراء صباح غد".

واضاف اولمرت " ستتطلع الحكومة على اخر المستجدات وفي ضوء الظروف والمعلومات سنقرر ... اي قرار يجب اتخاذه".

واكد وزير الداخلية الاسرائيلي مئير شتريت على الاهمية الحاسمة للمباحثات التي يعقدها المبعوثان في القاهرة، مشيرا الى ان " جهودا كبيرة بذلت خلال عطلة نهاية الاسبوع للتوصل الى صفقة. حماس تدرك ان ايام هذه الحكومة معدودة".

شاليط مقابل مئات

يذكر ان حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة تطالب باطلاق سراح نحو 1400 معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية، مقابل اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.

وقد بعث رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية إيهود أولمرت بمبعوثيه في محاولة أخيرة للافراج عن شاليط قبل أن يشكل بنيامين نتنياهو الحكومة الإسرائيلية الجديدة، وذلك حسب بيان صدرعن مكتب أولمرت.

وتتوسط مصر بين إسرائيل وحركة حماس للتوصل إلى هدنة دائمة في قطاع غزة، واشترطت حكومة أولمرت الإفراج عن شاليط قبل إبرام أي اتفاق تهدئة وهو ما ترفضه حماس.

وأفادت انباء بأن محادثات غير مباشرة جرت الأسبوع الماضي بوساطة مصرية بين حماس وإسرائيل لتسوية ملف الجندي الاسرائيلي.

ويمكن لاتفاق تبادل الأسرى أن يمهد الطريق أمام اتفاق هدنة طويلة في قطاع غزة لن تقل عن 18 شهرا بحسب المبادرة المصرية.

ويرأس الوزير الإسرائيلي حاييم رامون لجنة للبت في قائمة معتقلي حماس والتي ترددت انباء عن تضمنها أسماء نواب ووزراء حكومة حماس المقالة إضافة إلى أمين سر حركة فتح في الضفة مروان البرغوثي.

يشار إلى أن أسرة الجندي الاسرائيلي أقامت خيمة اعتصام مقابل منزل رئيس الوزراء الاسرائيلي للضغط على الحكومة وحثها على بذل المزيد من الجهود لاطلاق سراح الجندي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com