Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 14 مارس 2009 16:39 GMT
إطلاق سراح موظفي الإغاثة المختطفين في دارفور



دارفور حقائق وأرقام من واقع الصراع في دارفور
عمر البشير لمحة عن الرئيس السوداني



الممرضة  الكندية لورا ارتشر
لورا ارتشر كانت من بين المختطفين الاجانب الثلاثة

اعلن مدير الاتصالات في قوات حفظ السلام المنتشرة في اقليم دارفوراطلاق سراح موظفي منظمة اطباء بلا حدود المختطفين منذ الاربعاء ووصولهم الى مدينة الفاشر شمالي الاقليم.

واكدت الناطقة باسم هذه القوات جوزفين جيريرو اطلاق سراح المختطفين الثلاثة وقالت انهم بصحة جيدة.

وسبق ذلك تأكيد مسؤول سوداني رفيع في وقت سابق نهار السبت قرب اطلاق سراحهم.

والموظفون الثلاثة هم الكندية لورا أرتشر والطبيب الإيطالي ماورو دي أسكانو والمنسق الفرنسي رفائيل مونييه.

وكانت الحكومة السودانية قد أعلنت في وقت سابق انها تفاوض الخاطفين وأنهم طلبوا فدية لإطلاق سراح المختطفين.

وكانت أطباء بلا حدود قد اعلنت سحب جميع موظفيها الاجانب من اقليم دارفور السوداني المضطرب عقب عملية الخطف.

يذكر ان الحكومة السودانية استثنت بعض فروع المنظمة من قرار طرد منظمات الإغاثة من الاقليم الذي جاء عقب إصدار المحكمة الجنائية لدولية مذكرة القاء القبض على الرئيس السوداني عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وتتهم الخرطوم أطباء بلا حدود و12 منظمة اغاثة اخرى بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية وإمدادها بمعلومات مغلوطة عن الأوضاع الإنسانية في الإقليم.

وقد غادر اكثر من 180 من موظفي الإغاثة الأجانب السودان فعلا حسب الامم المتحدة التي تقول إن طرد هؤلاء سيعرض حياة مئات الآلاف من سكان دارفور للخطر.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد قال إن قرار السودان طرد منظمات الاغاثة من دارفور "غير مقبول."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com