Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 12 مارس 2009 22:06 GMT
واشنطن: دمشق ملتزمة في الملف الفلسطيني بحل الدولتين
اضغط لتتوجه الى تغطية مفصلة عن الشأن السوري





وليد المعلم  وفيلتمان
فليتمان وصف محادثاته في دمشق بالإيجابية

نقل مراسل بي بي سي في واشنطن لقمان أحمد عن مسؤول بالخارجية الأمريكية قوله إن سورية أكدت التزامها بالعمل من أجل عراق موحد مستقر اضافة إلى الالتزام بفكرة حل الدولتين لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

جاء ذلك في تقييم للقاء الأسبوع الماضى الذى جمع فى العاصمة السورية دمشق بين مسؤولين سوريين و المسؤولين بالخارجية الأمريكية جيفري فيلتمان ودانييل شابيرو.

وأضاف المسؤول أن سورية شددت خلال اللقاء على ضرورة تحريك المسار السوري الإسرائيلي مضيفا أن الرئيس أوباما نفسه يولى أهمية للمسار السوري الإسرائيلي.

وحول اثارة الجانب الأمريكي قضية الصلة بين دمشق وحماس قال المسؤول " السوريون أبلغونا أن حماس فى سورية تبقى دائما تحت التأثير الايجابي لسورية".

وحول قمة المصالحة العربية التى عقدت في الرياض أعرب المسؤول الأمريكي عن رغبة الولايات المتحدة في أن تقوم سورية بدور مهم فى المنطقة وقال " لا نرغب أن نرى خطابا كالذى يدعو فيه خالد مشعل إلى إلغاء المبادرة العربية " مضيفا أن "الولايات المتحدة أبلغت بعض المسؤولين العرب نيتها في الارتباط والحوار الدبلوماسي مع سورية ورحبوا بذلك".

وبينما كرر المسؤول الأمريكي أن اللقاء كان بناءا وايجابيا إلا أنه أكد ضرورة توخي الحذر حول توقع النتائج مضيفا " ليس بالامكان تقييم المدى الذى وصلت اليه العلاقة بين الولايات المتحدة وسورية ولا يمكن التعرف على ذلك عبر اجتماع واحد فقط " مضيفا أن الأيام المقبلة ستشهد المزيد من اللقاءات.

وكان جفرى فيلتمان القائم بأعمال مساعد وزيرة الخارجية الاميريكية لشؤون الشرق الادنى قد محادثاته مع المسؤولين السوريين في دمشق بالبناءة.

وقال فيلتمان إن الاجتماعات التى عقدها مع وليد المعلم وزير الخارجية وبثينة شعبان وفيصل المقداد تطرقت الى كل القضايا الخلافية بين البلدين فى محورها الاقليمى والثنائى.

وأضاف أنهم رأوا أن سورية قد تلعب دورا بناءا فى المنطقة مشيرا الى انها عنصر مهم فى السلام الشامل فى منطقة الشرق الأوسط.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com