Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 05 مارس 2009 16:47 GMT
صحيفة الوطن: البشير تابع اصدار مذكرة اعتقاله عبر التلفزيون



دارفور حقائق وأرقام من واقع الصراع في دارفور
عمر البشير لمحة عن الرئيس السوداني


اقرأ أيضا


الرئيس السوداني عمر حسن البشير
توقعت "الصحافة" أن يوجه البشير خطاباً متزامناً مع قرار الجنائية

لليوم الثاني على التوالي سيطر موضوع مذكرة الاعتقال الصادرة عن محكمة الجنايات الدولية بتوقيف الرئيس السوداني عمر حسن البشير على الصحف السودانية.

وفي اشارة الى عدم اكتراث البشير بقرار نقلت صحيفة الوطن عن السكرتير الخاص للبشير ان الاخير كان يتابع خبر صدور مذكرة توقيفه الصادرة عن الحكمة عبر التلفزيون في منزله وانه ادى صلاة العصر في المسجد بعد صدور القرار ثم ارتدى زيه العسكري لحضور حفل لتخريج الضباط الطيارين.

ونقلت الصحيفة عن وزير العدل السوداني تأكيده ان المحكمة الدولية لن تستطيع توقيف البشير اذا سافر الى خارج البلاد.

كما نقلت الصحيفة عن مستشار الرئيس للشؤون الخارجية مصطفي عثمان اسماعيل ان الشعب السوداني كله يقف خلف الرئيس وان قرار المحكمة "مؤامرة دنئية ضد السودان."

صحيفة الرأي العام لم تختلف عن صحيفة الوطن وكتبت بخط عريض "غضب شعبي ورفض رسمي لمذكرة توقف البشير ... طرد عشر منظمات اجنبية معظمها امريكية، علي عثمان طه معركتنا القادمة في مجلس الأمن والرئيس سيواصل كامل مهامه الدستورية."

ونقلت الصحيفة أخبار المظاهرات المنددة بالقرار وقالت إن آلاف السودانيين خرجوا في مظاهرة عفوية لتحية ومساندة موكب الرئيس البشير الذي أطل عليها من سيارته لتحية الجماهير حسب قول الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن نافع علي نافع، مساعد الرئيس البشير قوله امام حشد من المؤيدين للبشير قوله "نحن أمة لا تهاب الموت وذات بأس شديد تهوى صعود الجبال لا العيش وسط الحفر".

"طريق التصدي"

في صحيفة "أخباراليوم" في عمود نقطة نظام أحمد بلال الخطيب "نعم هذا هو الطريق للتصدي للمخطط الخطير الذي تسانده أمريكا وبريطانيا وفرنسا لابتلاع السودان عبر الجنائية الدولية"

وقال الخطيب: "إن القرار معد مسبقا ويرتدي كامل الزي السياسي وانه مخطط يهودي لئيم لتقسيم السودان عبر قضية الجنوب سابقا والغرب حاليا" في إشارة الى إقليم دافور.

ووصف الخطيب مدعي عام المحكمة أوكامبو بـ"ـالقرصان" بعد أن تخلى عن دوره كقانوني وتحول الى ناشط سياسي عندما هدد بخطف طائرة الرئيس إذا خرج من بلاده ونقله الى مقر المحكمة الدولية في لاهاي.

كما كتبت الصحيفة في صدر صفحتها الخارجية تحت عنوان "بعد صدور قرار المحكمة مسيرة غضب تلقائية كبرى وسط الخرطوم" و "بيان شديد اللهجة من حكومة الوحدة الوطنية يندد بالقرار ويرفض التعامل معه".

ونقلت الصحيفة مقتطفات من كلمات المسؤولين السودانيين أمام الحشود وكلها منددة بقرار المحكمة وتساند موقف البشير.

ونقلت الصحيفة عن بيان للحكومة السودانية ردا على قرار المحكمة جاء فيه "لا اعتراف ولا تعامل ولا ولاية لمحكمة الرجل الأبيض على السودان ولا على أي شخص من مواطنيه وأن هذه الخطوة تأتي عقب الاعتداء الغاشم على قطاع غزة."

ونشرت الصحيفة نص كلمة نائب الرئيس ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان سلفا كير قبيل صدور القرار دعا فيها الى مواصلة وتسهيل مهام قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في اقليم دارفور السوداني وكل المنظمات الانسانية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com