Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 04 مارس 2009 11:59 GMT
المحكمة الجنائية في الصحافة السودانية



دارفور حقائق وأرقام من واقع الصراع في دارفور
عمر البشير لمحة عن الرئيس السوداني


اقرأ أيضا


الرئيس السوداني عمر حسن البشير
توقعت "الصحافة" أن يوجه البشير خطاباً متزامناً مع قرار الجنائية

حفلت الصحف السودانية الصادرة صباح الأربعاء بأخبار المحكمة الجنائية الدولية والقرار المتوقع صدوره بشأن إصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني.

لكن زخم هذه التطورات لم يبرز كما كان متوقعاً وتراجع شيئاً ما لصالح خبر افتتاح سد مروي لانتاج الطاقة الكهربائية الثلاثاء.

صحيفة "الصحافة" قالت أن من المتوقع أن يلقي الرئيس عمر البشير خطاباً متزامناً مع قرار المحكمة الجنائية عند الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت الخرطوم.

وأضافت الصحيفة أن خطاب البشير يأتي ضمن الاحتفال بتخريج دفعة من الطيارين والمراقبين الجويين.

ونقلت "الصحافة" عن المتحدث باسم القوات المسلحة ان الجيش سيتعامل بالحسم مع كل من يتعامل مع المحكمة الجنائية ويتخذ منها منبرا للابتزاز السياسي وزعزعة الامن والاستقرار بالبلاد.

أوردت "الصحافة" معلومة انفردت بها بين الصحف السودانية وهي أن 183 مؤسسة إعلامية طلبت إذناً لتغطية المؤتمر الصحفي الذي سيعلن فيه قرار المحكمة.

الكاتب أحمد البلال الطيب كتب على صفحات "أخبار اليوم" قائلاً إن تطورات عصر الأربعاء -في إشارة إلى قرار المحكمة- يجب ألا تصرفنا عما أسماه "الانجاز الكبير والأسطوري" المتمثل في افتتاح سد مروي لتوليد الطاقة الكهربائية شمال السودان.

اوكامبو
قالت أخبار اليوم أن أوكامبو واصل هوايته في الظهور بالفضائيات

ووصف الكاتب القرار المتوقع من المحكمة الجنائية بأنه "مكشوف" مستدلاً على ما ذهب إليه بأن أوكامبو "واصل هوايته في الظهور بالفضائيات واجهزة الاعلام واكد طبيعة القرار الذي سيصدر بل اخذ يتحدث عن كيفية تنفيذه".

صحيفة الوطن استطلعت آراء بعض المواطنين في شوارع الخرطوم حول توقعاتهم ليوم الرابع من مارس حيث رأى معظمهم أن اليوم سيكون عادياً إلا من حالات الفرح أو الغضب.

"إحداهن يهودية"

وأوردت الصحيفة خبراً مثيراً بعنوان "ثلاث نساء إحداهن يهودية" مفاده أن المحكمة المنوط بها النظر في مذكرة أوكامبو تتكون من ثلاث نساء هن أكوا كونيهيا من غانا وانيتا يوساكا من لا تفيا وسيلفيا ستينر وهي برازيلية يهودية.

وفي خبر آخر نقلت "الوطن" عن البروفسير إبراهيم غندور أمين أمانة التعبئة بحزب المؤتمر الوطني الحاكم أن الحزب قرر اتخاذ ثلاثة إجراءات لمواجهة أي قرار من المحكمة الجنائية.

والقرارات التي تحدث عنها المسؤول الحزبي هي إجراء حوار مع القوى السياسية "لتوحيد الجبهة الداخلية" والسعي لتماسك الجبهة الدولية الداعمة للسودان وأن تسير العلاقة مع الأمم المتحدة والمنظمات الاجنبية بصورة طبيعية "إلا إذا حاول البعض استغلال أي قرار للمحكمة لإثارة اي بلبلة".

الكاتب الصحفي زهير السراج وصف في مقال بصحيفة السوداني تصريحات المدعي العام للمحكمة الجنائية لويس مورينو أوكامبو بأنها مجرد "تهويش ورجم بالغيب"، مضيفاً أن القصد منها هو إحداث أكبر قدر من الهلع.

وقال الكاتب إنه على الرغم من أن النظام الأساسي للمحكمة يوضح في المادة (59) الاجراءات التي تتبع في مثل هذه الاحوال، لكن "من السذاجة ان يعتقد اوكامبو او غيره ان الاجراءات القانونية او القوانين هي التي ترسم خارطة طريق العلاقات بين الدول".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com