Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 24 فبراير 2009 18:03 GMT
التحضير لبدء اعمال المحكمة الدولية المختصة باغتيال الحريري
تغطية موسعة للشأن اللبناني

الانتخابات النيابية 2009




أخبار عامة





ندى عبد الصمد
بي بي سي، لاهاي

في ضاحية راقية من ضواحي لاهاي، وفي مبنى كان مقرا للمخابرات الهولندية، انطلقت عمليا المحكمة الخاصة بلبنان حسبما تسمى رسميا في وثائق الامم المتحدة بمؤتمر صحافي هو اول نشاط رسمي باسم المحكمة وان كان طغا عليه الطابع التقني الاجرائي.

والمحكمة الخاصة بلبنان هي المحكمة المختصة بالنظر في اغتيال رفيق الحريري واثنين وعشرين اخرين في الرابع عشر من شباط/فبراير عام 2005.

وسوف تنظر المحكمة في جرائم الاغتيال الاخرى في حال ثبت تلازم بينها كما جاء في نظامها الداخلي وان كانت تقارير لجنة التحقيق الدولية قد تحدثت عن رابط لكن المحققين الدوليين سوف يبحثون عن الرابط المتلازم كي يصبح اي من الاغتيالات التى حصلت او محاولات الاغتيال جزء من تلك المحكمة.

الحريري
المحكمة ستسغرق سنوات للنظر في ابعاد اغتيال الحريري

الاجراءات الامنية حول المحكمة عادية، لا بل اقل من عادية. وما زال فريق امني يحمل شارات الامم المتحدة هو المولج بحماية هذا المبنى وتفتيش الداخلين اليه الا ان هذه الشارات سوف تستبدل اعتبارا من الاول من اذار/مارس لتصبح شارات يكتب عليها "امن المحكمة الخاصة بلبنان".

والاول من اذار/مارس هو التاريخ الذي حدده امين عام الامم المتحدة بان كي مون لانطلاق المحكمة رسميا من دون ان يعني ذلك ان هذا التاريخ سيكون تاريخ انطلاق المحاكمات.

مبنى المحكمة مؤلف من سبع طبقات متشابهة وقد اختيرت قاعة الرياضة التى تقع في الطابق الاول لتكون قاعة المحكمة الا ان اي تغيير لم يدخل اليها وما زالت الشارات على ارضها بالوانها المتعددة تشير الى استخدامها السابق.

كما ان عدد الموظفين في المحكمة لم يكتمل، وسيصل الى اكثر من ثلاثمئة وعشرين كما قال امين سجلها روبين فنست كاشفا ان المحكمة تلقت اكثر من ستة الاف طلبا للتوظيف تنظر فيها.

وقال فينست ان توقيف المشتبه بهم سيتم في سجن سترافينغن الهولندي القريب من مقر المحكمة وسوف تجهز غرف في مقر المحكمة للتوقيف اليومي اي لتوقيف المشتبه بهم ليوم واحد قبل مثولهم امام المحكمة. وتردد ان عدد تلك الغرف هو عشرون.

اما لجنة التحقيق فقد انتقل عدد من اقرادها الى لاهاي وما يزال عدد اخر في بيروت ولكن اعتبارا من الاول من اذار/مارس سينتقل الجميع الى لاهاي مع الابقاء على مكتب في بيروت ولكنه لن يكون بجحم ما كان للجنة التحقيق الدولي قبل الاول من اذار/مارس.

واشار فنسنت الى ان هذا المكتب سوف يستخدم من قبل المحققين الذين سيرسلون من لاهاي الى بيروت لبعض التحقيقات والاستجوابات لكنه واعتبارا من الاول من اذار/مارس سينتقل التحقيق الى لاهاي وسيتحول رئيس لجنة التحقيق الى مدع عام.

اما رئيس المحكمة فلم يجر انتخابه بعد وهذا الاجراء سيتم بعد تعيين القضاة وتوزيع المهام فيما بينهم على ان تبقى اسماء القضاة طي الكتمان. معلوم ان لبنان ارسل لائحة باسما قضاة سيختار الامين العام منهم اربعة ولم تعلن اسماؤهم لاسباب امنية على ان يكون عدد قضاة المحكمة اثني عشر قاضيا.

وفي المعلومات التى اوردها امين سجل المحكمة ان الاستماع الى رؤساء الدول في محكمة لاهاي بصفة شهود او مشتبه بهم او متهمين ممكن الا ان هذا الامر الذي وصفه بالمعقد يعود الى المدعي العام . اما بالنسبة الى رفض المثول امام المحكمة فانه امر سيواجه بالعودة الى مجلس الامن اذا ارتأت المحكمة ذلك.

الحكومة الهولندية قدمت المبنى للمحكمة ودفعت كامل ايجاره حتى العام 2013 مع العلم ان مدة عمل المحكمة هي ثلاث سنوات قابلة للتجديد ما يشير الى ان تلك المحكامة ستطول وقد تستغرق خمس سنوات كما توقع فينست نفسه.

اما محيط مبنى المحكمة فهادىء الى اقصى الحدود وحركة المرور امامه ومن حوله خفيفة والضجيج الوحيد في المنطقة هو الذي يحدثه العمل على هدم مبنى خلف مبنى المحكمة الحالي لتحويله الى موقف للسيارات تابع لها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com