Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 22 فبراير 2009 12:01 GMT
المنامة: تصريحات ايران غير مسؤولة

بحرينيون  يتظاهرون
بحرينيون يتظاهرون ضد ايران

وصفت المنامة التصريحات الايرانية التي ادعت السيادة على البحرين بـ"اللامسؤولة".

وكانت هذه التصريحات التي ادلى بها علي اكبر ناطق نوري مستشار المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران علي خامنئي، قد اثارت موجة عارمة من الانتقادات في الخليج والعالم العربي.

وقال وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، إن التصريحات الإيرانية الأخيرة والتي جاء فيها أن "البحرين هي المحافظة الإيرانية الرابعة عشرة لا تنم عن جهل، ولم تأت من فراغ، وإنها تزوير متعمد للحقائق".

ودعا الوزير الإيرانيين الى "عدم جس نبض البحرينيين"، متسائلا "عن الطريقة التي يمكن من خلالها تفسير التناقض بين هذه التصريحات وحضور إيران اللقاءات الخليجية والعربية".

ولفت الشيخ راشد بن عبد الله في حديث ادلى به لصحيفة الشرق الاوسط ان "قناة العالم وغيرها من المحطات الفضائية المدعومة من طهران تبث برامج تعتبر تدخلا في قضايا بحرينية داخلية، في المقابل، لا تتطرق المنامة الى السياسة الداخلية الايرانية بأي شكل من الاشكال".

التجنيس

وفي معرض حديثه، رد الوزير على اتهامات الجمعيات البحرينية المعارضة، والتي تعرف بانتمائها للطائفة الشيعية، متهمة السلطات البحرينية وبخاصة وزارة الداخلية بـ "تجنيس السنّة لتغيير التركيبة السكانية على حساب الطائفة الشيعية".

واعلن الوزير عن عدد من تم منحهم الجنسية خلال السنوات الخمس الأخيرة، قائلا انه بلغ 7012 شخصا.

واعتبر الأرقام التي تتداولها هذه الجمعيات "مجرد إشاعات وأقاويل مسيّسة وغير صحيحة لان منح الجنسية يتم وفق إجراءات قانونية".

وأوضح الشيخ راشد بن عبد الله أن "عمليات التجنيس في البحرين بدأت منذ عام 1937، وأن كثيرا من العائلات البحرينية السنّية انتقلت إلى الدول المجاورة في الخليج لوجود جذور لها بالسابق في هذه الأماكن، في حين جاء إلى البحرين واستوطن فيها من كانوا من العراق وإيران وينتمون الى الطائفة الشيعية".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com