Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 22 فبراير 2009 00:50 GMT
كيري: دمشق ستساعد في تشكيل حكومة وحدة فلسطينية



تغطية مفصلة:


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قال جون كيري، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي، إن سورية أبدت استعدادها للمساعدة في تشكيل حكومة وحدة فلسطينية يمكنها استئناف محادثات السلام مع اسرائيل.

وأضاف كيري في أعقاب اجتماعه مع الرئيس السوري بشار الاسد " دمشق يمكن أن تكون في الواقع مفيدة جدا في المساعدة في تشكيل حكومة وحدة".

وتستضيف سورية، التي تتعرض لعقوبات امريكية، قيادة حركة المقاومة الاسلامية "حماس" في المنفى ولها نفوذ لدى الجماعة الفلسطينية.

وعبَّر جون كيري عن اعتقاده بأن إدارة الرئيس أوباما ستبدأ "بالانخراط في بحث كافَّة الامكانيات في منطقة الشرق الأوسط" التي قال إنها تمر الآن بلحظة "مصيرية وحاسمة".

وفي تصريح لوكالة الأنباء السورية الرسمية، قال كيري إن محادثاته مع المسؤولين السوريين كانت "إيجابية جدا وشاملة".

وأضاف قائلا: "لقد أجريت مع الرئيس الأسد محادثات مكثفة حول مسائل تهم سورية والولايات المتحدة والمنطقة"

وقال مراسلنا في العاصمة السورية دمشق، عسَّاف عبود، إن كيري لم يعقد مؤتمرا صحافيا بعد لقائه مع الأسد، كما كان متوقعا، لكنه تحدث إلى مجموعة من الصحفيين في المركز الثقافي الأمريكي بدمشق في وقت لاحق، حيث أخبرهم بأن محادثاته مع الرئيس السوري كانت "مشجعة".

مصلحة أمريكية

وقال كيري إن محادثاته مع المسؤولين في المنطقة لم تكن ضمن مهمة رسمية، وإنما كان يتحدث باسمه شخصيا، واضعا نصب عينيه مصلحة بلاده. لكنه قال إنه سوف يُطلع المسؤولين في بلاده وأعضاء الكونجرس على النتائج التي أفضت إليها جولته في الشرق الأوسط.

من جهتها، أصدرت الرئاسة السورية بيانا في أعقاب لقاء الأسد مع كيري وهاورد بيرمان، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي، قالت فيه: "لقد بحث الرئيس بشار الأسد مع السيناتور جون كيري وعضو مجلس النواب هاورد بيرمان، خلال لقائه بهما اليوم كلا على حده، العلاقات الثنائية بين سورية والولايات المتحدة."

وأضاف البيان قائلا: "لقد أكد الرئيس الأسد على أن العلاقة بين الجانبين يجب أن تقوم على أساس من الفهم الصحيح لقضايا المنطقة والمصالح المشتركة، وشدد على ضرورة الابتعاد عن سياسة الإملاءات التي ثبت عدم جدواها وعلى أن الحوار هو الطريق الوحيد لمعرفة حقيقة المشاكل ووضع رؤية شاملة للحلول تستند الى تاريخ المنطقة وحقوق شعوبها."

عملية السلام المتعثرة

وقد بحث الأسد مع عضوي الكونجرس عملية السلام المتعثرة في المنطقة، والتي قال إنها "تتطلب أولاً وقبل كل شيء وجود أطراف يؤمنون بالسلام ولديهم النية الصادقة للعمل من أجل تحقيقه".

أجريت مع الرئيس بشار الأسد محادثات مكثفة حول مسائل تهم سورية والولايات المتحدة الأمريكية والمنطقة
جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي

ونقلت التقارير عن أعضاء وفدي الكونجرس قولهم إنه من الأهمية بمكان تطوير الحوار بين دمشق وواشنطن، و"خاصة في ظل النهج الجديد الذي تعتزم الإدارة الأمريكية الجديدة اتباعه في منطقة الشرق الأوسط".

وكان كيري قد أجرى محادثات أيضا مع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، وبحضور وزير الخارجية وليد المعلم والسفير السوري في واشنطن عماد مصطفى.

وقد زار دمشق منذ مطلع الشهر الجاري أربعة وفود من الكونجرس، وسط توقعات بأن تشهد العلاقات السورية-الأمريكية تحسنا ملحوظا خلال الفترة المقبلة.

فقد أفادت التقارير بأنه قد جرى تحديد موعد للقاء بين مصطفى وجيفري فيلتمان، مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط، في واشنطن يوم الاثنين المقبل، حيث سيجري الطرفان محادثات بشأن القضايا الخلافية بين البلدين وسُبل تطوير العلاقات بينهما.

لقاء مصطفى-فيلتمان

وقال مراسلنا في واشنطن، لقمان أحمد، إنَّ لقاء مصطفى مع فيلتمان ربما يسفر عن عودة الاتصالات بين البلدين بعد توقف دام أكثر من أربع سنوات.

وقُبيل وصوله إلى دمشق، كان كيري قد زار إسرائيل وقطاع غزة ولبنان، حيث استكشف آخر تطورات الأوضاع في المنطقة وإمكانية الانتقال إلى مرحلة جديدة من التعاون والسلام في الشرق الأوسط.

في غضون ذلك، أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن كيري كان قد تسلم بالفعل رسالة من حركة حماس موجهة للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقال المسؤول، الذي لم يكشف عن اسمه: "يمكنني أن أؤكد أنها (أي الرسالة) من حماس إلى الرئيس أوباما، لقد سُلِّمت للسيناتور كيري الذي حولها إلى القنصلية."

وأضاف المسؤول قائلا إن مسؤولين أمريكيين يبحثون الآن موضوع الرسالة و"كيف يجب أن يتم التعامل معها".

وقال فريدريك جونز المتحدث باسم كيري إن السيناتور الديمقراطي تلقى الرسالة من مسؤول في الأمم المتحدة خلال زيارة إلى قطاع غزة، لكنه لم يكن يعلم أنها من حماس التي تعتبرها واشنطن جماعة إرهابية.

وأضاف جونز قائلا في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية: "كانت في ظرف مغلق ومعنون إلى رئيس الولايات المتحدة".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com