Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 13 فبراير 2009 23:01 GMT
بوادر انفراج في العلاقات الروسية الامريكية





مساعد وزيرة الخارجية الامريكية وليم بيرنز
بيرنز: مستعدون لضم روسيا الى خططنا الدفاعية

المحت الولايات المتحدة الى استعدادها للتريث في تنفيذ خطة انشاء نظام الدرع الصاروخي في اوروبا الشرقية اذا وافقت روسيا على مساعدة الغرب في منع ايران من تطوير الاسلحة النووية.

وكانت الخطة الامريكية ببناء هذا النظام قد اسهمت الى حد بعيد في تدهور العلاقات بين موسكو وواشنطن في السنوات الاخيرة، الا ان ادارة الرئيس باراك اوباما اكدت استعدادها على فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن مسؤول رفيع في الادارة الامريكية قوله: "اذا تمكننا من العمل سوية (مع روسيا) لمنع ايران من السعي نحو تطوير ترسانة نووية، سيكون بامكاننا كبح سعينا نحو تطوير نظام الدفاع الصاروخي في اوروبا."

وتعتبر هذه اوضح اشارة تصدر عن واشنطن الى الآن عن استعداد الادارة الامريكية للربط بين نظام الدفاع الصاروخي من جهة واستعداد موسكو لاستخدام نفوذها في حل الازمة المحيطة ببرنامج ايران النووي من جهة اخرى.

وتنظر روسيا الى الخطط الامريكية بنشر منظومة صواريخ اعتراضية في بولندا وبناء محطات للرادار في جمهورية التشكيك بمثابة تهديد لامنها القومي.

في غضون ذلك، اجرى مساعد وزيرة الخارجية الامريكية للشؤون السياسية وليام بيرنز محادثات في موسكو في ارفع اتصال بين الجانبين منذ تولي ادارة الرئيس اوباما مقاليد الحكم في واشنطن.

واشار بيرنز الى ان الولايات المتحدة مستعدة لاعادة صياغة خططها الدفاعية الصاروخية بحيث تشمل روسيا ايضا.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن المسؤول الامريكي قوله في موسكو: "إن واشنطن مستعدة لبحث امكانية التعاون مع روسيا ومع حلفائها في حلف شمال الاطلسي لاعادة صياغة برنامج الدفاع الصاروخي بحيث يستخدم الامكانات التي يتوفر عليها الطرفان."

وفي اشارة اخرى الى تحسن العلاقات بين موسكو وواشنطن، اعلن منسق العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا عن ان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ستجتمع بنظيرها الروسي في جنيف في الشهر المقبل.

المعضلة الايرانية

يذكر ان الكرملين كان يغري واشنطن بمساعدتها في مجال تأمين ايصال مواد التموين للقوات الامريكية والغربية في افغانستان مقابل تنازلها في موضوع الدرع الصاروخي.

الا ان المسؤولين الامريكيين فضلوا فيما يبدو التركيز على ايران.

وقال مسؤول امريكي رفيع لوكالة رويترز: "إن الدافع الاصلي لبناء نظام الدفاع الصاروخي هو التهديد الذي تشكله ايران. فاذا تمكنا من معالجة هذا التهديد، سيتعين علينا آنئذ اخذ ذلك في اعتبارنا فيما يخص نشر النظام في اوروبا الشرقية."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com