Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 11 فبراير 2009 23:10 GMT
السجن عامين لناشط مصري بسبب دخول غزة



تغطية مفصلة:



احد انفاق غزة
الانفاق تستخدم للتهريب بين مصر وغزة

حكمت محكمة عسكرية مصرية الأربعاء بالسجن عامين على مجدي أحمد حسين أمين عام حزب العمل المعارض المجمد نشاطه بتهمة دخول قطاع غزة بشكل غير مشروع.

وكان حسين قد اعتقل في 31 يناير/كانون الثاني أثناء عودته الى مصر عن طريق معبر رفح الحدودي.

وكان مصدر أمني قد قال ان حسين دخل الى قطاع غزة عبر الأنفاق، وقضى حسين أسبوعا في غزة للتعبير عن تضامنه مع أهالي القطاع بعد الهجوم الإسرائيلي الأخير.

ولدى عودة حسين ألقت السلطات القبض عليه بتهمة التسلل عبر الحدود بين مصر والقطاع بطريقة غير مشروعة، وأحيل إلى محاكمة عسكرية عاجلة على اعتبار ان الحدود تتبع القوات المسلحة المصرية.

وأصدرت المحكمة العسكرية في مدينة الإسماعيلية الحكم في الجلسة الثانية للقضية، وقالت مراسلتنا عزة محيي الدين إن الحكم كان بمثابة مفاجأة لأنصار مجدي احمد حسين.

وتعد هيئة الدفاع لتقديم التماس لإلغاء الحكم الذي تضمن أيضا غرامة قدرها 5 آلاف جنيه مصري.

وقال المحامي سيد أبو زيد عضو فريق الدفاع لبي بي سي إنه تم إحضار حسين من محبسه إلى مقر المحكمة في ساعة مبكرة، وأضاف أن المحكمة رفضت السماح للمحامين وعائلة المتهم بحضور جلسة النطق بالحكم.

وكانت منظمات حقوقية مصرية قد انتقدت تحويل مجدي حسين إلى محاكمة عسكرية وقالت إن المدنيين يجب ألا يحرموا من المحاكمة أمام قاضيهم الطبيعي.

كما ذكر اعضاء فريق الدفاع ان محكمة عسكرية مماثلة عاقبت احد المتهمين بالتسلل إلى قطاع غزة بالسجن عاما واحدا مما يثير التساؤلات بشان أسباب مضاعفة العقوبة في قضية أمين عام حزب العمل.

وكانت لجنة شؤون الاحزاب المصرية قد جمدت نشاط حزب العمل عام 2000 وتم إغلاق صحيفته ولكن ذلك لم يمنع مجدي احمد حسين من مواصلة نشاطه في مجال المعارضة.

وكانت مصر قد رفضت خلال العملية العسكرية ااسرائيلية في غزة السماح لبعض النشطاء الاسلاميين ونشطاء حقوق الانسان بدخول القطاع.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com