Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 09 فبراير 2009 20:54 GMT
الفصائل الفلسطينية تبحث في غزة ملف التهدئة



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


آثار غارة على خان يونس
المقار الأمنية وورش الحدادة كانت هدفا رئيسيا للغارات في الهجوم على غزة

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة للبي بي سي، عن أن اجتماعا على درجة عالية من الأهمية عقد في غزة مساء الاثنين بين قادة الأذرع العسكرية للفصائل الفلسطينية، لبحث ملف تثبيت التهدئة مع إسرائيل، في ضوء التطورات الميدانية الأخيرة.

وقالت المصادر لمراسلنا في غزة شهدي الكاشف، أن مسؤولين من الاجنحة العسكرية لكل من حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي وحركة فتح والجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، شاركوا في الاجتماع، والذي عقد في مكان لم يعلن عنه.

ورجحت المصادر أن يكون المجتمعون قد بحثوا ملف الخروقات التي سجلت خلال فترة التهدئة المؤقتة، في وقت تتواصل فيه الغارات الاسرائيلية وكذلك عمليات اطلاق الصواريخ.

كما بحث الاجتماع، اوجه التنسيق المشترك بين تلك الفصائل في حال توصلت الاجنحة السياسية لها، الى اتفاق مع إسرائيل عبر الوسيط المصري، بشأن احلال تهدئة طويلة المدى مع إسرائيل،

وكانت مصادر فلسطينية متطابقة، قد أكدت لبي بي سي، أن مصر وجهت دعوات لكافة الامناء العامين للفصائل الفلسطينية وللرئيس الفلسطيني محمود عباس لحضور مؤتمر المصالحة الوطنية والذي ستبدأ جلساته في 22 من الشهر الحالي، لمناقشة ملف المصالحة الفلسطينية والوصول الي نتيجة حاسمة لكافة الملفات المطروحة.

وأوضحت المصادر، ان الرئيس عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل والامين العام للجهاد الاسلامي الدكتور رمضان شلح ونائب الامين العام للجبهة الشعبية عبد الرحيم ملوح سيكونون على رأس الوفود التي ستصل الي العاصمة المصرية.

ومن جانب آخر، كشفت المصادر ذاتها، أن مصر وجهت أيضا دعوات الى ممثلي الفصائل الفلسطينية، لحضور جلسات اللجان المكلفة بمناقشة آليات التوصل الى اتفاق.

وأكدت المصادر، أن اللجان الخمسة المكلفة بمناقشة كافة الملفات ستجتمع يوم 28 شباط/فبراير الجاري، للوصول الى صيغة توافقية لحل كافة مشاكل الوضع الفلسطيني، بما يتيح رفع الحصار وفتح كافة المعابر ضمن توافق وطني فلسطيني.

وعلمت بي بي سي، أن القيادة المصرية، قررت بعد مناقشات مستفيضة مع الفصائل الفلسطينية،إضافة لجنة سادسة هي لجنة جامعة الدول العربية.

وسيطلق على هذه لجنة التسهيل أو المشورة، والتي سيكون اعضاؤها من مندوبي جامعة الدول العربية، أو بعض وزراء الخارجية العرب،، كما تم الاتفاق على تشكيل لجنتين منفصلتين، هما لجنة الحقوقيين لمتابعة ملف المعتقلين ولجنة اعمار غزة.

مبارك وساركوزي
مبارك دعا ساركوزي للمشاركة في رئاسة مؤتمر الإعمار
تصريح مبارك

و كان الرئيس المصري حسني مبارك قد أعرب عن أمله في إعلان اتفاق التهدئة بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل خلال الأسبوع المقبل. وقال مبارك عقب محادثات في باريس أمس الاثنين مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن مؤتمر المانحين لاعادة اعمار غزة سيُعقد في مصر في الثاني من شهر مارس آذار القادم.

ودعا مبارك نظيره الفرنسي للمشاركة في رئاسة المؤتمر.

وتفيد أنباء بأن مصر تعمل للتوصل لاتفاق حول تسوية تتضمن تهدئة طويلة بين اسرائيل وحماس تمتد لنحو 18 شهرا واتفاق لتبادل الاسرى وتخفيف الحصار المفروض على القطاع.

وذكرت وكالة أنباء الاناضول التركية أن الرئيس المصري سيزور أنقرة هذا الاسبوع لاجراء مباحثات بشان التهدئة في قطاع غزة

وقال وزير الخارجية التركي علي باباجان إن زيارة الرئيس مبارك مقررة مبدئيا الاربعاء الا انه يمكن تغيير هذا الموعد معتبرا أن الوضع الحالي في قطاع غزة "بالغ الهشاشة".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com