Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 07 فبراير 2009 12:17 GMT
وفد من حماس برئاسة الزهار يجري محادثات في القاهرة



تغطية مفصلة:



شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

أجرى وفد من حركة حماس مباحثات في القاهرة هدفها البحث في تثبيت وقف اطلاق النار مع اسرائيل في قطاع غزة.

وقد غادر الوفد لاحقا متوجها الي دمشق للتباحث بشان التهدئة مع اعضاء المكتب السياسي للحركة بدمشق وبلورة موقف موحد قبل عودتهم للقاهرة غدا الاحد.

ويضم الوفد الدكتور محمود الزهار وصلاح البردويل ونزار عوض الله ويضم الوفد محمود الزهار القيادي في الحركة والقيادي نزار عوض الله والدكتور صلاح البردويل والناطق باسم الحكومة المقالة طاهر النونو.

يذكر ان هذه هي المرة الاولى التي يظهر فيها الزهار في العلن منذ بدء الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة نهاية العام الماضي.

وقد التقى الوفد بمسؤولين مصريين على رأسهم الوزير عمر سليمان.

وكان مفاوضون من حماس قد غادروا مصر عائدين الى قطاع غزة ودمشق يوم الثلاثاء الماضي دون التوصل الى اتفاق بسبب خلاف مع اسرائيل حول اعادة فتح المعابر الحدودية.

عباس في اسطنبول

على صعيد آخر، اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي كان قد وصل الى انقره يوم امس الجمعة لاجراء محادثات مع القادة الاتراك، بالرئيس التركي عبدالله جول.

جول وعباس
بحث الجانبان الفلسطيني والتركي الوضع في غزة

وتعهدت الحكومة التركية للرئيس الفلسطيني بالعمل من اجل التوصل الى وقف دائم لاطلاق النار في غزة.

الأنروا

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للامم المتحدة اونروا قد توصلت في وقت سابق الى اتفاق مع حركة حماس على اعادة شحنات الاغذية التي تم الاستيلاء عليها إلى مخازن الأونروا.

ويشمل الاتفاق وقف الحملات الإعلامية وتشكيل لجنة لحل أي مشاكل بين الطرفين في المستقبل.

وكانت الوكالة قد اوقفت توزيع المساعدات في قطاع غزة بعدما اتهمت حركة حماس بالاستلاء على اطنان من الاغذية وغيرها من المساعدات.

مطالبة

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد طالب حركة حماس بالإفراج الفوري عن مواد الإغاثة التي استولت عليها.

وقالت المتحدثة باسم مون أنه يدعو حماس "للامتناع عن التدخل في إمداد وتوزيع المساعدات الإنسانية".

وقالت الانروا إن حمولة عشر شاحنات من الدقيق والأرز قد اخذت من الجانب الفلسطيني من معبر كرم شالوم.

وأضافت الوكالة إنها لن تستأنف توزيع مواد الاغاثة ما لم تتسلم ضمانات من حركة حماس بالا تتكرر هذه التصرفات مستقبلا.

يذكر ان سكان قطاع غزة يواجهون ازمة انسانية في اعقاب الهجوم الاسرائيلي الاخير الذي دام ثلاثة اسابيع.

ويعتمد زهاء نصف سكان غزة على المعونات الغذائية التي توفرها الامم المتحدة، التي قالت مؤخرا إنها قد زادت في الاسابيع الاخيرة من نطاق عمليات توزيع الاغذية التي تشرف عليها بحيث باتت تشمل 900 الفا من سكان غزة البالغ عددهم 1,5 مليون نسمة.

وكانت اسرائيل قد شددت من الحصار الذي تفرضه على غزة منذ استيلاء حركة حماس على زمام السلطة في القطاع في شهر يونيو/حزيران 2007.

ثاني حادث من نوعه

وقالت الانروا إن كان من المفروض ان يقوم موظفوها بتسلم الشاحنات القادمة من مصر من معبر كرم ابو سالم يوم الجمعة.

ولكن الوكالة قالت في بيان اصدرته بهذه المعنى: "تم الاستيلاء على الاغذية ونقلها على متن شاحنات استأجرتها وزارة الشؤون الاجتماعية (التابعة لحركة حماس)."

يذكر ان هذا هو الحادث الثاني من نوعه في غضون الايام القليلة الماضية، حيث قام مسلحون يوم الاربعاء بالاستيلاء على 3500 بطانية واكثر من 400 رزمة طعام من مركز توزيع تابع للامم المتحدة في غزة.

وجاء في بيان الانروا: "ان وقف التوزيع سيتواصل الى حين اعادة المواد المستولى عليها، والى حين تقديم حكومة حماس ضمانات كافية بالا تتكرر اعمال السرقة هذه."

نفي

وردت حماس على ما صدر عن الوكالة ونفى وزير الشؤون الاجتماعية في الحكومة المقالة احمد الكرد ان تكون الحركة على علاقة بالحادث الذي وقع الثلاثاء.

لكنه كشف بأن الحركة على خلاف مع الوكالة على كيفية توزيع المساعدات متهما الانروا بتسليم المساعدات لمجموعات مناوئة لحماس.

من جهته، قال فوزي برهوم الناطق باسم حماس ان "الكرد امر باعاة المساعدات الى الانروا في حال تبين ان مصدرها كان الوكالة الدولية".

واضاف برهوم ان "المساعدت حملت في شاحنات في وقت لم يكن فيه ممثل عن الحكومة (حماس) موجودا ولم يكن باستطاعة سائقي الشاحنات التمييز بين المساعدات التي تقدم عبر الحكومة والمساعدات الآتية من الانروا".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com