Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 04 فبراير 2009 09:32 GMT
الدول الست تبحث ملف ايران في ضوء القمر الصناعي

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

تجتمع الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن بالاضافة الى المانيا لمناقشة الملف النووي الايراني اليوم.

وهذه هي المرة الاولى التي تتم فيها مناقشة هذا الملف منذ ان تسلم باراك اوباما الرئاسة في الولايات المتحدة.

ويأتي الاجتماع بعد يوم من اطلاق ايران اول قمر اصطناعي ما اثار قلق الغرب من تطوير طهران قدرات اطلاق الصواريخ لتحمل رؤوسا نووية وهو ما تنفيه طهران دوما حيث تؤكد ان كافة انشطتها النووية موجهة الى الناحية السلمية.

تحذير

وكانت الولايات المتحدة والدول الغربية قد حذرت طهران وصعدت لهجتها ضدها عقب نجاحها الثلاثاء في اطلاق قمر اصطناعي بواسطة صاروخ ايراني الصنع.

وقالت واشنطن انها ستتخذ موقفا صارما من الملف النووي والبرنامج الصاروخي الايرانيين خلال اجتماع ممثلي الدول الست.

وترك الناطق باسم البيت الابيض روبرت جيبس الباب مفتوحا امام كل الخيارات الممكنة للتعامل مع ايران لارغامها على الاستجابة لدعوات المجتمع الدولي حسب قوله، وهو ما يعد تغيرا في مواقف ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي اعلن ان ادارته منفتحة على الجلوس مع ايران.

مفاعل نووي إيراني
تؤكد ايران ان انشطتها النووية هي للاغراض السلمية

واضاف جيبس ان الخطوة الايرانية لن تقنعنا بانها تتصرف بمسؤولية نحو استقرار المنطقة وان "مساعيها لتطوير قدراتها الصاروخية واستمرارها بانشطتها النووية غير الشرعية وتهديداتها لاسرائيل ورعايتها للمنظمات الارهابية مصدر قلق شديد للحكومة الامريكية".

كما اعلنت وزير الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي في واشنطن عقب مباحثاتها مع نظيرها الالماني فرانك شتاينماير ان عدم التزام طهران بقرارات مجلس الامن يجب الا يمر من دون تداعيات وطالبت طهران بوقف تخصيب اليورانيوم.

وتناولت كلينتون الملف الايراني في اتصال هاتفي مع نظرائها الاوروبيين قبيل اجتماعات ممثلي الدول الخمس اضافة الى المانيا.

موقف اوباما من ايران

كان مجلس الامن الدولي قد فرض عقوبات اقتصادية على ايران بسبب برنامجها لتخصيب اليورانيوم. ولكن هذه العقوبات او التهديد بفرض عقوبات اشد لم يثن ايران عن الاستمرار في هذا البرنامج.

ولكن الموقف الامريكي قد يكون تغير بعض الشئ بوجود باراك اوباما في البيت الأبيض حيث يؤيد اقامة حوار مباشر مع طهران بشأن برنامجها النووي وقد يتم مثل هذا الحوار بدون شروط مسبقة.

كما يدور الحديث حاليا عن أن واشنطن تعمل حاليا على إقامة تمثيل دبلوماسي على نطاق ضيق في طهران.

ولكن في الوقت نفسه تؤكد واشنطن على ان الايرانيين يجب ان يظهروا بعض المرونة من جانبهم.

نشر "الإيمان والسلم"

كان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قد قال عقب اطلاق القمر الصناعي "إنه جاء بهدف نشر "الإيمان والسلم والعدالة في العالم".

وقال وزير الخارجية منوشهر متكي ان القمر الاصطناعي هو فقط للاغراض السلمية وان من حق كل الدول الاستفادة من هذه التكنولوجيا.

وقالت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان القمر "صنع باكمله في ايران وهو مخصص للاتصالات مع محطة ارضية لاجراء قياسات مدارية".

واعتبرت طهران اطلاق القمر "إنجازا آخر في ظل العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها" .

ويثير إطلاق القمر الاصطناعي مخاوف في الغرب من أن يستخدم لاطلاق صواريخ بعيدة المدى قد تحمل رؤوسا نووية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com