Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 02 فبراير 2009 05:36 GMT
"جشع واهدار وفساد" في عقود امريكية بالعراق وافغانستان

عمال عراقيون
"جشع واهدار وفساد مالي" في ارساء عقود

تستمع لجنة حكومية امريكية الاثنين الى شهادات تقول بوجود جشع واهدار وفساد مالي في ارساء عقود لصالح القوات الامريكية، ولجهود اعادة اعمار العراق وافغانستان.

يشار الى ان مؤسسات ووكالات حكومية امريكية دفعت ما يقرب من مئة مليار دولار في شكل عقود ومقاولات لشركات خاصة خلال السنوات الست الماضية.

ويتوقع ان تستمع لجنة عقود ومقاولات الحرب، المكونة من اعضاء من كلا الحزبين الديموقراطي الحاكم والجمهوري المعارض، الى شهادات من اثنين من كبار المفتشين الحكوميين.

ويعرف عن هذين المفتشيّن انتقادهما للاشراف الحكومي على تلك الاموال وانتقادهما للطريقة التي انتهجت في ارساء العقود والمقاولات.

كما تستمع اللجنة التي شهادات وافادات بان الادارة السابقة كانت غير مهيأة او مستعدة للتغييرات في المتطلبات الخاصة بتحقيق الاستقرار، ومن ثم اعادة البناء، في البلدين اللذين دمرتهما الحرب.

حي الصدر ببغداد
ضعف التنسيق تسبب في اهدار المليارات

يذكر ان المفتش الامريكي الخاص المشرف على اعمال اعادة البناء في العراق ستيوارت بوين قد قال العام الماضي ان مليارات من الدولارات قد اهدرت في العراق، وان العديد من المشاريع لم تستكمل.

وخلص بوين، في التقرير الذي رفعه الى مجلس الشيوخ في ابريل/ نيسان من العام الماضي، الى ان وزارة الدفاع الامريكية لم يكن لديها خطة واضحة لادارة عملية اعادة اعمار العراق بعد الحرب.

كما وجد بوين مشكلات ضخمة في عملية اعادة الاعمار، من بينها عدم وجود استراتيجية واضحة، وضعف في التواصل والتنسيق بين وزارتي الدفاع والخارجية.

واوضح انه لم يتم تقييم الشركات العراقية المشاركة في عمليات اعادة الاعمار بشكل كاف.

وقال ان كل هذه المشكلات اسفرت عن عدم وجود سلطة واضحة، او مسؤوليات مالية محددة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com