Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 31 يناير 2009 19:41 GMT
الشيخ شريف شيخ احمد يؤدي اليمين رئيسا للصومال





اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

أدى الرئيس الصومالي الجديد الشيخ شريف شيخ احمد اليمين الدستورية لتولي مهام منصبه، في احدث مسعى للمجتمع الدولي لانهاء سنوات من الحرب الاهلية، والتي تركت البلاد بدون حكومة فاعلة على مدى عشرين عام.

وأعلن الشيخ شريف انه يعتزم تشكيل حكومة تمثل كافة الشعب الصومالي.

وكان الزعيم الاسلامي المعتدل الشيخ شريف قد انتخب رئيسا جديدا للصومال في اقتراع سري شارك فيه اعضاء البرلمان الصومالي.

وتمكن الشيخ شريف الشيخ احمد من الفوز بسهولة بالاغلبية في الجولة الثانية من التصويت بعد ان انسحب رئيس الوزراء الاسبق نور حسن حسين من المنافسة.

وحصد احمد غالبية الأصوات بواقع 213 صوتاً.

وكان قد تقرر اجراء هذا الانتخاب بعد استقالة الرئيس السابق عبدالله يوسف احمد.

وانعقدت جلسة الانتخاب في جيبوتي بسبب الاوضاع الامنية المتدهورة في الصومال الذي تسيطر الميليشيات الاسلامية على الكثير من مناطقه.

ومن المقرر ان يمثل الشيخ شريف بلاده في قمة الاتحاد الافريقي التي ستنعقد في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا في اليومين المقبلين.

وتعهد الشيخ شريف شيخ احمد في تصريحات نقلتها عنه وكالة رويترز بالعمل لانهاء الصراعات في منطقة القرن الافريقي واحلال السلام في المنطقة والحكم بنزاهة وعدل.

يذكر ان الشيخ شريف شيخ احمد كان يتزعم المحاكم الاسلامية التي نجحت في اعادة قدر من الاستقرار الى مقديشو وجنوبي الصومال قبل ان يطيح بها الغزو الاثيوبي عام 2006.

وكان 149 نائبا معارضا جديدا ينتمون لتحالف اعادة تحرير الصومال الذي يتزعمه الشيخ شريف احمد قد تبوأوا اماكنهم في البرلمان في وقت سابق من الاسبوع الجاري.

الشيخ شريف احمد
يعتبر الشيخ شريف احمد من الاسلاميين المعتدلين

ولكن تنظيم ميليشيا الشباب الاسلامي يصر على انه لن يعترف بالحكومة الجديدة.

ومن المقرر ان ينتقل البرلمان من جيبوتي الى العاصمة الصومالية مقديشو خلال الايام القليلة المقبلة.

لكن المراسلين يقولون إن مقديشو تواجه عصيانا مسلحا، وان قوة حفظ السلام الافريقية الموجودة في العاصمة حاليا لا تكفي لتوفير الحماية لكل نواب البرلمان.

ولذا يعتقد ان عددا منهم سيظلون في جيبوتي، بينما ينتقل البعض الآخر الى كينيا.

يذكر أن ميليشيا الشباب تسيطر على مقر الحكومة السابق في بيداوا إضافة إلى مناطق واسعة في وسط وشرقي الصومال.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com