Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 30 يناير 2009 22:53 GMT
انسحاب حسين من السباق الى الرئاسة الصومالية






نور حسن
انسحب حسين من الانتخابات بعد فوز شريف احمد في الدورة الاولى

اعلن رئيس الحكومة الصومالية نور حسن حسين سحب ترشيحه من السباق الى منصب رئاسة البلاد بعد فوز منافسه رجل الدين المعتدل الشيخ شريف احمد بالدورة الاولى للانتخابات التي يصوت فيها النواب الصوماليون في جلسة يعقدها البرلمان في جيبوتي.

ويشير انسحاب حسين الى اتجاه احمد للفوز في هذه الانتخابات.

قال حسين في كلمته الاخيرة امام البرلمان المنعقد في جيبوتي لاسباب امنية: "اشكركم جميعا وآمل ان تجري الامور بهدوء وحسبما يتمناه الشعب الصومالي".

وسلم حسين على احمد باليد قبل ان يغادر الجلسة.

وكان احمد قد فاز بالجولة الاولى بـ215 صوتا يليه مصلح محمد سياد بري وهو جنرال في الجيش والذي حاز على 60 صوتا وحل حسين ثالثا بـ59 صوتا.

وحسب الوساطة التي تجري برعاية الامم المتحدة من المفترض ان يتوجه الرئيس المنتخب في اليومين القادمين الى اثيوبيا حيث تعقد القمة الافريقية قبل ان يبدأ عملية السلام الداخلية بعد صراع دام 18 عاما في الصومال.

يذكر ان ما لا يقل عن 14 مرشحاً الى منصب الرئاسة قد تنافسوا في هذه الانتخابات.

وكان مراسل بي بي سي في الصومال داود عويس قد قال إنه وفقاً للدستور "يجب أن يثبت كل مرشح أنه متزوج من امرأة صومالية، لا مشكلة في أن يكون لديه جواز سفر أجنبي، لكن ليس زوجة أجنبية".

وتجري الانتخابات الرئاسية الصومالية وفقا لمبدأ الاقتراع السري يؤدي بعده الرئيس الجديد اليمين الدستورية في اليوم التالي.

ومن المقرر أن ينتقل البرلمان من جيبوتي إلى العاصمة الصومالية مقديشو خلال الأيام القليلة القادمة، لكن مراسل بي بي سي يقول إن من غير المرجح حدوث ذلك.

وأشار مراسلنا في هذا الصدد إلى أن مقديشو تشهد عمليات مسلحة وأنه لا توجد قوات حفظ سلام كافية لحماية النواب.

يذكر أنه لا توجد حكومة مركزية مسيطرة على الصومال منذ عام 1991، وتسيطر ميليشيا الشباب الإسلامية الآن على مدينة بيدوا المقر السابق للبرلمان الصومالي ومعظم مناطق وسط وجنوب الصومال.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com