Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 24 يناير 2009 21:54 GMT
مقتل 13 في تفجير انتحاري قرب الفلوجة

تفجير في بعقوبة
توقعات بتزايد العنف قبيل الانتخابات المحلية

قتل 13 شخصا منهم خمسة من رجال الشرطة واصيب اخرون في تفجير انتحاري بالقرب من مدينة الفلوجة.

وقع الانفجار عندما هاجم عراقي بسيارة مفخخة دورية تابعة للشرطة في بلدة الكرامة الواقعة على بعد عشرين كلم من المدينة قبل خمسة ايام فقط من موعد الانتخابات المحلية.

وقال ضابط الشرطة محمد الجميلي ان ستة من رجال الشرطة وسبعة مدنيين اصيبوا كذلك في هذا التفجير.

يشار الى ان المنطقة التي وقع فيها الهجوم هي معقل سابق لتنظيم القاعدة، كما ان لجماعات سنية مسلحة أخرى نفوذ قوي بها.

ويرى مراقبون ان انتخابات مجالس المحافظات في العراق، ستكون محكا حقيقيا للتقدم الامني في العراق، بعد اعمال العنف الدموية التي اجتاحت هذا البلد عقب غزوه واحتلاله من قبل القوات الامريكية في ابريل/ نيسان من عام 2003.

وقد حذر مسؤولون امريكيون من احتمالات تزايد اعمال العنف مع اقتراب موعد الانتخابات المحلية، المقررة نهاية هذا الشهر.

كما انها صارت في الآونة الاخيرة مسرحا لصراعات بين جماعات متخاصمة سنية على درجة النفوذ والمقاعد البلدية.

مقتل زوجين

على صعيد آخر، قالت الشرطة العراقية والجيش الامريكي ان القوات الامريكية قتلت بالرصاص زوجين وأصابت ابنتهما البالغة ثماني سنوات بجروح أثناء مداهمة لمنزلهم بشمال العراق.

وقال الجيش الامريكي في بيان إن الرجل كان يشتبه في أنه ينتمي لتنظيم القاعدة ويدير خلية لتنفيذ اغتيالات.

واضاف ان قواته قتلت المرأة عندما مدت يدها لشيء في فراشها تبين فيما بعد أنه مسدس.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com