Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 19 يناير 2009 17:40 GMT
البرلمان العراقي يرجئ التصويت على اختيار رئيسه
اقرأ أيضا


محمود المشهداني
المشهداني دخل في خلافات مؤخرا مع قياداته حزبه

أرجأ البرلمان العراقي انتخاب رئيس جديد له الى ما بعد انتخابات مجالس المحافظات في31 يناير/كانون الثاني الجاري.

جاء الاعلان عن التأجيل بعد كثير من الجدل بين الاطراف السياسية المختلفة حول من يجب ترشيحه للمنصب.

وفي ضوء ذلك سيجري التصويت على اختيار رئيس البرلمان الجديد في الرابع من فبراير/ شباط المقبل على الأرجح.

وكان رئيس مجلس النواب محمود المشهداني قد استقال من منصبه في 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر خلافات مع الأعصاء بشأن التصويت على قرار تمديد بقاء القوات البريطانية وقوات أجنبية أخرى في العراق حتى نهاية يوليو/تموز المقبل.

وتفاقمت الخلافات بعد أن وصف المشهداني المجلس بأنه أسوأ برلمان فى العالم وذلك خلال جلسة ساخنة رفض خلالها طلب الاعضاء اجراء نقاش حول حادث الصحفى منتظر الزيدى الذى القى بحذائه على الرئيس جورج بوش.

ولم يتمكن السنة في البرلمان من الاتفاق على ترشيح خليفة له، وأرجع المراقبون ذلك إلى الخلافات الشديدة داخل جبهة الحوار الوطني أكبر كتلة للعرب السنة في مجلس النواب العراقي

يشار إلى ان الجبهة تضم الحزب الاسلامي العراقي بزعامة طارق الهاشمي ومجلس الحوار الوطني برئاسة خلف العليان، ومؤتمر اهل العراق بزعامة عدنان الدليمي.

وكانت الجبهة قد رشحت لرئاسة مجلس النواب إياد السامرائي رئيس الكتلة البرلمانية للجبهة وأحد قياديي الحزب الإسلامي وذلك في اول جلسة للبرلمان في الحادي عشر من الشهر الجاري عقب عطلة الشتاء.

ولكن احزابا سنية أخرى رفضت هذا الترشيح مما أدى لصراعات في داخل الجبهة عرقلت الاتفاق على مرشح بعينه.

وينتمي المشهداني إلى الحزب الإسلامي العراقي ولكنه دخل في خلافات شديدة مؤخرا مع عدد من قيادات الحزب .

ويقول مراقبون إن استقالة المشهداني عززت الانقسامات داخل جبهة الحوار.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com