Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 18 يناير 2009 18:56 GMT
الزعماء العرب يتوافدون على الكويت لحضور القمة الاقتصادية



تغطية مفصلة:



 عمرو موسى خلال الاجتماع التحضيري
الاجتماعات التحضيرية اعدت مشروع قرار بشأن غدة

توافد عدد من القادة العرب على العاصمة الكويتية استعدادا للمشاركة في قمة الكويت الاقتصادية التي تفتتح اعمالها الاثنين.

وقد اعلن وزير الاعلام الكويتي الشيخ صباح الصباح في مؤتمر صحفي أن 17 رئيس دولة عربية سيحضرون القمة فيما تضم الجامعة العربية 22 دولة.

ويجري الإعداد لهذه القمة من أكثر منذ نحو عام باعتبارها أول قمة عربية مختصة بالشأن الاقتصادي.

وخلال الأسابيع الماضية فرضت الأوضاع في قطاع غزة نفسها على الاستعدادات الجارية لعقد القمة.

فقد رفضت مصر والسعودية فكرة عقد قمة عربية طارئة في الدوحة بشان الأوضاع في غزة، واكدت الدولتان انه سيتم بحث موضوع غزة في قمة الكويت التي وافق القادة مسبقا على عقدها وتم الإعداد لها جيدا.

في ضوء ذلك لم يكتمل النصاب القانوني لعقد قمة عربية طارئة وعقد بدلا منها اجتماع تشاوري في الدوحة الجمعة الماضي دعا إلى تعليق مبادرة السلام العربية والغاء عمليات التطبيع مع إسرائيل.

و اتفق وزراء الخارجية العرب الجمعة الماضي في الكويت على مشروع قرار يدعو الى وقف "العدوان الإسرائيلي على غزة وفتح جميع المعابر وانهاء الحصار وفق آلية المبادرة المصرية".

وينص مشروع القرار أيضا على الالتزام بتأمين الاموال اللازمة لاعادة اعمار غزة والاراضي الفلسطينية والتي تقدر بملياري دولار. كما يدعو إلى "تقديم دعم اضافي بما لا يقل عن 500 مليون دولار لدعم موازنة السلطة الفلسطينية. ويدعو المشروع دول العالم الى المشاركة في عملية اعادة الاعمار.

ولم يتضح بعد ما إذا كان سيتم تعديل مشروع القرار في ضوء إعلان حماس وإسرائيل وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

ومن المقرر ان يشارك في القمة الرئيس السنغالي عبد الله واد الرئيس الحالي لمنظمة المؤتمر الاسلامي، وبان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة.

وتسعى قمة الكويت الاقتصادية إلى تبني مشاريع طموحة تهدف إلى تحقيق التكامل الاقتصادي العربي.

الرئيس عباس

من جهة أخرى رفضت كتلة حركة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني موقف النواب الاسلاميين الكويتيين الذين اعتبروا ان ولاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس وطالبوا بدعوة حركة حماس حماس الى القمة الاقتصادية في الكويت بدلا عنه.

واتهم رئيس الكتلة عزام الأحمد هؤلاء النواب بأنهم " مجندون من قبل قوى إقليمية تحاول بث الفرقة داخل الصف العربي والفلسطيني".

وخلال تجمع للنواب خارج البرلمان الأحد احتجاجا على دعوة عباس إلى القمة وجه بعضهم انتقادات لاذعة للرئيس الفلسطيني معتبرين انه شخص غير مرحب به في القمة.

لكن وزير الاعلام الكويتي رد على موقف النواب بالقول إن الحكومة هي التي ترسم السياسة الخارجية.

وكان 21 نائبا كويتيا, معظمهم من الاسلاميين, اصدروا في 13 يناير/كانون الثاني الجاري بيانا أعربوا فيه عن رفضهم لزيارة عباس إلى الكويت.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com