Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 06 يناير 2009 15:06 GMT
عشرات القتلى في قصف مدرسة بقطاع غزة
شاهد واسمع




تغطية مفصلة:



شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

أفاد مراسل بي بي سي في غزة شهدي الكاشف بأن قصفا إسرائيليا على مدرسة الفاخورة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين(انروا) في مخيم جباليا أسفر عن مقتل 44 فلسطينيا على الأقل.

وأوضح مراسلنا أن المدرسة كانت تؤوي المئات من الذين فروا من القصف على مناطق بيت لاهيا وجباليا شمال شرقي مدينة غزة.

وأفاد مراسلنا بأن الفاخورة كانت ضمن ثلاثة على الأقل من المدارس التابعة للأمم المتحدة طالها القصف بعد أن لجأ إليها آلاف من الفلسطينيين الذين فروا من مناطق المواجهات أو الذين دمرت منازلهم.

شاهد بالفيديو:
عشرات القتلى في قصف المدارس

وجاء ذلك رغم إعلان المنظمة الدولية إنها أعطت إسرائيل إحداثيات هذه المقار كي لا تتعرض للقصف.

قد وصل عدد القتلى في صفوف الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الاسرائيلي في 27 ديسمبر/كانون الأول إلى 660 قتيلا بينهم 215 طفلا و95 امرأة ونحو 2950 جريحا بحسب المصادر الطبية الفلسطينية.

وتقول مصادر طبية فلسطينية إن هناك نحو 700 جثة أخرى في أرض المعارك وتؤكد أن القصف والمعارك تعرقل الوصول إلى الضحايا خاصة في المناطق النائية من القطاع.

وتعليقا على القصف قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني إنها ليست لديها معلومات عن هذه الحادثة.

وأضافت ليفني أن "إسرائيل تهاجم قطاع غزة لأننا نحتاج لمهاجمة ومواجهة منظمة إرهابية هي حماس". واتهمت ليفني عناصر حماس بالاختباء وسط المدنيين الفلسطينيين واستخدام مواقع مدنية لشن الهجمات على إسرائيل.

قصف عنيف

واشتد القصف المدفعي الإسرائيلي على مناطق متعددة في قطاع غزة مساء اليوم الثلاثاء مع تقدم الدبابابات الاسرائيلية الى خطوط التماس مع الاحياء والمناطق السكنية على طول حدود قطاع غزة .

وتقول المصادر الطبية ان عدد الضحايا في تزايد مستمر جراء تساقط قذائف المدفعية على عدد من المنازل الماهولة بالسكان مع استمرار القصف الجوي والبحري على طول ساحل غزة.

و

وسمع دوي الانفجارات ونيران الاسلحة الاوتوماتيكية على طول قطاع غزة. وجاء ذلك عقب معارك شرسة شهدتها الليلة الماضية ضواحي مدينة غزة.

معارك

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي انه قتل نحو 160 مسلحا فلسطينيا منذ بدء الهجوم البري الإسرائيلي السبت الماضي.

وتقول حماس ان مقاتليها نصبوا كمينا للقوات الاسرائيلية وقتلوا ثلاثة جنود على الأقل بينما قال الجيش الإسرائيلي إنهم قتلوا عرضا بنيران دبابة إسرائيلية.

وأفاد مراسلنا في جنوبي إسرائيل احمد البديري أن عدد القتلى من الجنود الإسرائيليين منذ بدء الهجوم البري ارتفع إلى سبعة.

جاء ذلك بعد إعلان الجيش الإسرائيلي مقتل احد جنوده وجرح آخرين في اشتباك مع مقاتلين من حماس في غزة.

جاء ذلك بينما استمر إطلاق الصواريخ الفلسطينية على بلدات جنوبي إسرائيل. وحسب مصادر إسرائيلية فإن أحد الصواريخ وصل إلى عمق 45 كيلومترا داخل إسرائيل.

شاهد بالفيديو:
دبابة إسرائيلية

من جهته وصف المتحدث باسم حركة حماس غازي حمد العمليات العسكرية على الارض قائلا إن ما يجري على الأرض الآن يعطي انطباعا بان كل شئ قابل للتحقيق وكل شئ مفتوح.

وأضاف في تصريح لبي بي سي أن إسرائيل بدأت حربا شاملة بكل معنى الكلمة وتستهدف كل شي وجميع انحاء القطاع من الجو والبر والبحر.

تصريحات إسرائيلية

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ان الحملة العسكرية على غزة "ستستمر حتى تقضي اسرائيل على قدرة حماس على اطلاق الصواريخ باتجاه جنوب اسرائيل" وكان اولمرت يتحدث بعد زيارة لمدينة سديروت في جنوب اسرائيل التي تشهد هجمات صاروخية فلسطينية. وقال اولمرت انه لن يساوم على امن اسرائيل.

كما أعلن وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك أن القوات الاسرائيلية قسمت قطاع غزة الى قسمين وحاصرت مدينة غزة.

جاء ذلك خلال تفقده أيضا لبلدة سديروت الإسرائيلية.

ويقول افيخاي أدريعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى ان العملية العسكرية تسير حسب الخطة المرسومة لها. وأضاف في تصريح لبي بي سي ان القوات الإسرائيلية تتقدم من ثلاث محاور تجاه ما وصفه بـ " معاقل التنظيمات المتطرفة في قطاع غزة" وأنها تحقق تفوقها في الاشتباكات التي تقع مع مسلحي حماس والتنظيمات الأخرى.

من جهته قال مارك ريغيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود اولمرت أن من أهم شروط وقف إطلاق النار هو منع حماس من إعادة تسليح نفسها ووقف تهريب الأسلحة عبر الأنفاق على الحدود مع مصر.

وأضاف ريغيف أن حماس استغلت التهدئة الماضية لزيادة مدى صواريخها من 20 كيلو مترا إلى 40 كيلومترا.

أزمة إنسانية
شاهد بالفيديو:
قوات احتياط إسرائيلية أثنار تدريب

في هذه الأثناء يعاني القطاع الذي يقطنه أكثر من 1.5 مليون شخص نقصا شديدا في الغذاء والمياه النقية والطاقة.

وارتفعت أعداد الضحايا الذين يتدفقون على مستشفيات غزة بشكل يفوق طاقتها، فيما تصعد إسرائيل عملياتها البرية في القطاع.

كما حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أن عدد الضحايا المدنيين نتيجة الهجوم الإسرائيلي في تزايد.

وأعرب مدير عمليات المنظمة بيير كراهينبول عن قلق المنظمة الشديد من الأضرار التي لحقت بالبنية الأساسية المدنية في القطاع خاصة المستشفيات.

واعتبر أن القطاع يعاني أزمة إنسانية بكل معنى الكلمة نتيجة القصف والحصار.

في هذه الأثناء أعرب عمال طبيون محليون واجانب يتواجدون على الجانب المصري من معبر رفح عن شعورهم بالاحباط بسبب عدم تمكنهم من الدخول الى قطاع غزة .

وقال طبيب يوناني ان الحراس المصريين على المعبر منعوه مع زميل له عدة مرات من الدخول الى غزة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com