Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 04 يناير 2009 09:28 GMT
عشرات القتلى في تفجير انتحاري بالكاظمية

موكب حسيني
استهدف الهجوم موكبا من مواكب العزاء

ادى هجوم انتحاري الى مقتل 40 شخصا تقريبا واصابة اكثر من 72 بجراح في مدينة الكاظمية شمالي بغداد، حسب مصادر في الجيش العراقي.

وكانت التقارير الأولية أشارت الى ان امرأة نفذت الهجوم لكن وزارة الداخلية العراقية نفت ذلك.

وقال المدير العام لغرفة العمليات في وزارة الداخلية، عبد الكريم خلف ان منفذ عملية تفجير الكاظمية كان رجلا وليس امرأة.

كما ان أكد مقداد جبريل الناطق الرسمي باسم القوة المتعددة الجنسية لـ بي بي سي أن التحقيقات بينت بشكل واضح ان منفذ العملية الانتحارية كان رجلا وليس امرأة.

وكان المتحدث باسم خطة فرض القانون اللواء الركن قاسم عطا باسمها اللواء قاسم الموسوي إن معظم ضحايا التفجير الذين سقطوا كانوا من الزائرين الايرانيين.

وكانت الكاظمية قد شهدت في السابع والعشرين من الشهر الماضي هجوما مماثلا راح ضحيته 25 شخصا.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع العراقية من جانب آخر إن الانفجار وقع في الساعة الحادية عشر من ضحى يوم الاحد بالتوقيت المحلي لمدينة بغداد.

وقد استهدفت موكبا من مواكب العزاء الحسينية كان يشارك في احياء ذكرى يوم عاشوراء الذي يحل في السابع من الشهر الجاري.

ودعا احد كبار رجال الدين الشيعة في العراق آية الله محمد تقي المدرسي قوات الامن الى توخي الحيطة والحذر، كما دعا الى معاقبة الذين خططوا لهجوم اليوم.

وقال المدرسي في بيان اصدره مكتبه في مدينة النجف: "لن تركع هذه الهجمات الشعب العراقي. سنلقن المتسببين في هذا الهجوم دروسا لن ينسوها."

من جانبه، انحى نائب رئيس الجمهورية العراقي عادل عبد المهدي باللائمة على الجماعات الموالية لـ"تنظيم القاعدة" للتسبب في هجوم اليوم واصفا هذه الجماعات بالـ"عصابات الارهابية."

ومضى عبدالمهدي للقول: "ليس للقاعدة مكان في العراق. ان حقدهم الاسود على الشعب العراقي سيقوي تصميم هذا الشعب على دحر كل الارهابيين والمجرمين والقتلة."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com