Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 17 ديسمبر 2008 14:11 GMT
قاضي التحقيق يمدد حبس منتظر الزيدي

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قرر قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية ببغداد تمديد حبس الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قام بإلقاء حذائيه باتجاه الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته جورج بوش خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد الماضي.

وقد شهد البرلمان العراقي مناوشات حادة في جلسة الأربعاء مما دعا رئيس البرلمان إلى تأجيل الجلسة الى يوم غد الخميس.

وكان أعضاء البرلمان قد اختلفوا حول ما إذا كان ينبغي الإفراج عن الصحفي العراقي.

وكان الزيدي قد مثل اليوم الأربعاء أمام القاضي في المنطقة الخضراء ببغداد لتدوين إفادته.

وقد أكد طارق حرب الخبير القضائى العراقى للبى بى سى إن الزيدى بعث رسالة اعتذار لرئيس الوزراء العراقى عما حدث.

منتظر الزيدي
الزيدي حضر المؤتمر مراسلا للبغدادية

وأضاف حرب أنه علم أن هذه الرسالة لقيت ترحيبا من قبل الحكومة ومجلس الوزراء، وقال " إن شاء الله سيكون هناك شئ خير بالنسبة لمنتظر الزيدي من قبل رئيس الوزراء".

وقال إن الزيدي يحاكم بموجب المادة 223 من قانون العقوبات العراقي الخاصة بالاعتداء على رئيس دولة أجنبية أثناء زيارته الرسمية إلى العراق.

لكنه أشار إلى ان هذا النص قوي وقد يتم تخفيف طبيعة التهمة بمواجب مواد أخف في القانون من قبل قاضي التحقيق.

ويقوم قاضي التحقيق بالنظر في ملف الادلة لتقرير ما اذا كان الزيدي سيواجه القضاء، وهو امر قد يستغرق عدة اشهر.

وقد حولت السلطات العراقية قضية الزيدي(28 عاما) الى المحكمة الجنائية المركزية في البلاد، والتي يناط بها التعامل مع قضايا الامن والارهاب.

وقال ضرغام الزيدي شقيق الصحفي منتظر إنه لم يتم السماح لعائلته بحضور الجلسة.

وأضاف أن قاضي التحقيق أخبره أن منتظر تعاون بشكل جيد.

ووفقا للقانون العراقي فإن منتظر يواجه عقوبة قد تصل الى سبع سنوات في السجن وذلك لإهانة رئيس دولة أخرى.

"إصابات"
منتظر الزيدي يلقي بالحذاء
الأنباء تقول إن الزيدي نقل إلى المستشفى

وكان ضرغام الزيدي قد ذكر الثلاثاء أن أخاه منتظر قد نقل إلى مستشفى ابن سينا الخاضع للادراة الامريكية في المنطقة الخضراء بعد أن تعرض للضرب من قبل الحراس، وأنه يعاني من كسر في الذراع وأحد الأضلاع وإصابة في العين والساق.

يشار الى ان قاضي التحقيق في العراق يملك صلاحيات واسعة، ويمكنه تعديل او تغيير التهم، او حتى الغائها نهائيا.

وفي حال وصلت قضية الزيدي الى المحكمة فسيكون هناك قضاة ثلاثة ينظرون في القضية امامهم.

وقال بهاء الاعرجي النائب في البرلمان العراقي عن التيار الصدري انه يتوقع ان يتم اخلاء سبيل الزيدي بكفالة خلال الايام القليلة المقبلة، فيما ينظر قاضي التحقيق في القضية.

وقالت قناة البغدادية التي يعمل بها الزيدي مراسلا صحفيا ان المحامي الذي يترافع عنه هو ضياء سعدي، رئيس نقابة المحامين العراقيين.

كما قال صلاح العرموطي رئيس نقابة المحامين الاردنيين ان عددا من المحامين العرب تطوعوا للدفاع عن الزيدي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com