Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 03 ديسمبر 2008 16:11 GMT
مصر "مستعدة للمشاركة في قوة دولية لمطاردة القراصنة"






قناة السويس
تخشى مصر من ان يؤدي استمرار الهجمات الى تقلص عائدات قناة السويس

قال الناطق باسم مجلس الوزراء المصري مجدي راضي إن بلاده مستعدة للمشاركة في قوة بحرية تحت لواء الامم المتحدة لمحاربة ظاهرة القرصنة في خليج عدن.

كما اخبر وزير الدفاع المصري محمد حسين طنطاوي مجلس الوزراء بأن القوات المسلحة المصرية مستعدة للقيام بمهمات محاربة القرصنة "في اي وقت."

وجاء في بيان اصدره مجلس الوزراء عقب اجتماعه في القاهرة الاربعاء: "مصر على استعداد للمشاركة في قوة دولية تعمل تحت مظلة الامم المتحدة لحماية حركة النقل البحري التجارية في المياه القريبة من الساحل الصومالي."

الا ان الناطق المصري لم يحدد ما اذا كانت الحكومة المصرية قد اجرت اتصالات بدول او منظمات لها سفن حربية في المحيط الهندي وخليج عدن حيث ينشط القراصنة في مهاجمة السفن التجارية واحتجازها بغية الحصول على فدى.

وكانت بضعة من كبريات شركات النقل البحري قد قررت تحويل مسارات السفن العائدة لها من طريق قناة السويس الى رأس الرجاء الصالح مما ادى الى انخفاض العائدات التي تتقاضاها مصر لقاء استخدام السفن للقناة.

وتقوم سفن حربية من بريطانيا والهند واليونان وايطاليا وروسيا وتركيا والولايات المتحدة باعمال الدورية في المناطق التي ينشط فيها القراصنة، الا ان نجاحها في درء الهجمات ما زال محدودا جدا.

يذكر ان حركة الملاحة في قناة السويس تتهددها ايضا - اضافة الى نشاط القرصنة - احتمالات انخفاض حركة التجارة بين الشرق والغرب جراء الركود الاقتصادي الذي اصاب العالم المتقدم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com