Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 11 نوفمبر 2008 12:36 GMT
أبو الغيط: مصر تعمل على تأجيل توجيه الإتهام للبشير



دارفور حقائق وأرقام من واقع الصراع في دارفور
عمر البشير لمحة عن الرئيس السوداني



شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن بلاده تعمل على حل الأزمة السودانية عبر محورين هما تحقيق المصالحة الوطنية وتأجيل توجيه اتهامات للرئيس السوداني عمر البشير من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

وأوضح أبو الغيط في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن مصر طلبت من الجامعة العربية استغلال المادة 16 من القانون الأساسي للمحكمة والتي تمكن مجلس الأمن أن "يطلب من المحكمة وضع هذا الأمر جانباً لمدة عام قابل للتجديد".

في هذه الاثناء أعلن في الخرطوم عن توصيات "مبادرة أهل السودان" الداعية إلى وقف إطلاق النار بين الحكومة السودانية والمتمردين في دارفور "من أجل تهيئة الأجواء للحوار".

وأضاف أبو الغيط "لا يجوز اتهام رئيس دولة في ظروف يمر فيها المجتمع الدولي بكمية توتر، فمشكلة دارفور غاية في التعقيد".

وتأتي تصريحات أبو الغيط بعد يوم واحد من زيارة نادرة قام بها الرئيس المصري حسني مبارك إلى السودان حيث تباحث مع البشير حول الأزمة في دارفور، قبل أن يتوجه إلى جوبا عاصمة جنوب البلاد ويلتقي بالنائب الأول للرئيس السوداني سلفا كير ميارديت.

وقال مبارك للصحفيين خلال زيارته إلى جوبا إنه حضر لتعزيز العلاقات الثنائية بين شمال البلاد وجنوبها اللذين خاضا حرباً أهلية استمرت لعقدين من الزمان.

ودعت الوثيقة الصادرة عن مؤتمر "مبادرة أهل السودان" إلى تعيين نائب للرئيس يمثل إقليم دارفور.

وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية طلب من قضاة المحكمة في يوليو الماضي إصدار مذكرة اعتقال بحق البشير على خلفية اتهامات بالإبادة الجماعية وجرائم حرب في إقليم دارفور، ليكون بذلك أول رئيس يواجه هذه الاتهامات اثناء توليه السلطة.

ومن المتوقع أن يصدر قضاة المحكمة قراراً بشأن مذكرة الاعتقال خلال أسابيع.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com