Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 03 نوفمبر 2008 14:07 GMT
البرلمان العراقي يقر قانون تمثيل الاقليات

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

صدق مجلس النواب العراقي الاثنين على قانون يضمن تمثيل الاقليات الدينية وغيرها في مجالس المحافظات.

وباقرار هذا القانون، يكون مجلس النواب قد تخطى آخر حاجز امام اجراء انتخابات مجالس المحافظات العام في يناير كانون الثاني المقبل.

يذكر ان النسخة المعدلة التي صدق عليها البرلمان لا تمنح المسيحيين الا مقعدا واحدا في مجالس كل من بغداد ونينوى والبصرة بعدما كانوا يطالبون بثلاثة في بغداد ونينوى.

وخصصت مقاعد أخرى لكل من اليزيديين والشبك والصابئة المندائيين.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن رئيس اللجنة الكلدو-اشورية يونادم كنا قوله ان هذه النتيجة تنم عن تشدد ديني قومي، فهذا القانون لا ينصف الاقليات، بل يعد شتيمة لهم.

وسيتم تقديم هذا القانون الذي صدق عليه 106 نواب من اصل 150 الى مجلس الرئاسة.

ويطالب يونادم كنا المجلس الذي يضم الرئيس العراقي ونائبيه بنقض القانون قائلا: "نرفض هذا المقعد، ونفضل ان نحافظ على وضعنا كمواطنين عاديين، لا من الدرجة الثانية."

وكان البرلمان العراقي قد اقر قانونا في سبتمبر ايلول الماضي يخول اجراء انتخابات في كبرى مجالس المحافظات العراقية، وهو الاول من نوعه منذ كانون الثاني 2005.

"المالكي يحذر"

لكن نفس القانون الغى العمل بنظام يضمن للمسيحيين وغيرهم من الاقليات الدينية بضعة مقاعد.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد انتقد مجلس النواب بعد اقرار ذلك القانون في سبتمبر على انه لم يوفر الضمانات الضرورية لحماية حقوق الاقليات.

ودعا المالكي خلال ندوة عقدت اليوم الاثنين حول الحوار الاسلامي-المسيحي، قبل ان يقر مجلس النواب قانون الاقليات، الى وحدة الصف بين الاديان والطوائف.

وقال المالكي: "لقد عدنا الى العمل بمبدأ العراق لكل العراقيين، وكل من يريد رسم صورة مغايرة للعراق، يهمش فيها طرفا من الاطراف، فلن تقبل منه."

ويقول النواب ان غياب احصاءات يعتمد عليها يجعل من الصعب تحديد عدد المقاعد التي ينبغي تخصيصها للاقليات، خاصة وان آلاف المسيحيين هجروا البلاد منذ 2003، حيث سقط نظام الرئيس السابق صدام حسين وتقوت الجماعات الاسلامية المتشددة.

لكن العديد من المسيحيين اليوم يرون في القانون الجديد خطوة لتهميشهم، ويطالبون بقوانين تكميلية تعيد لهم مقاعدهم المفقودة.

وطالبت لجنة الانتخابات البرلمان باقرار قانون تكميلي هذا الاسبوع حتى يتسنى عقد الانتخابات في 31 يناير كانون الثاني كما هو مقرر لها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com