Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 27 أكتوبر 2008 11:22 GMT
كاديما يتقدم باقتراح قانون لحل الكنيست وإجراء انتخابات



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


تسيبي ليفني
كانت ليفني قد دعت الاحد الى اجراء انتخابات مبكرة

تقدم حزب كاديما الحاكم في اسرائيل باقتراح قانون لحل الكنيست واجراء انتخابات مبكرة "في غضون 90 يوما"، بعدما فشلت زعيمة الحزب تسيبي ليفني في بناء ائتلاف حاكم.

ويقول الحزب، الذي استقال زعيمه السابق أيهود أولمرت بسبب دعاوى فساد، إنه يريد إجراء انتخابات عامة في أوائل عام 2009.

ويسعى القانون إلى تخطي مهلة الـ21 يوما التي يمكن فيها أن يشكل فيها حزب آخر حكومة.

وكانت ليفني قد دعت الاحد الى اجراء انتخابات مبكرة "في اقرب فرصة ممكنة".

وقال الناطق باسم كاديما شموليك داهان لوكالة فرانس برس "من المهم اجراء الانتخابات في اقرب فرصة بموجب القانون لازالة الغموض الناجم عن التحديات الخطرة السياسية والاقتصادية والامنية التي تواجهها اسرائيل".

وفي حال اعتماد مشروع القانون هذا في الايام المقبلة تجرى الانتخابات نهاية تشرين الثاني/يناير في حين ان القانون يسمح بتنظيمها حتى منتصف شباط/فبراير.

ليفني مع الرئيس الاسرائيلي بيريز 23-10-2008
كان الرئيس الإسرائيلي بيريز قد منح ليفني مهلة اضافية إسبوعين لتشكيل الحكومة.

وقالت ليفني الاحد بعد لقاء مع الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز "ابلغت الرئيس ان علينا في ظل الظروف الراهنة تنظيم انتخابات في اقرب فرصة ممكنة. والشعب عندها يختار قادته".

والتقى الرئيس الاسرائيلي بعد ذلك ممثلي الحزبين الرئيسيين الاخرين في الكنيست حزب الليكود وحزب العمل اللذين طالبا كذلك بانتخابات مبكرة.

وينهي بيريز يوم الاثنين مشاوراته مع الاحزاب وينبغي ان يعلن في افتتاح الدورة البرلمانية الشتوية اجراء انتخابات مبكرة على ان يتم الاتفاق على موعدها المحدد.

استطلاعات الرأي

وكان استطلاع للرأي نشر في صحيفة يديعوت أحرونوت توقع فوز كاديما في الانتخابات القادمة بما يصل إلى 29 مقعدا في الكنيست الذي يضم 120 مقعدا وهو نفس عدد المقاعد الذي يشغله الآن في البرلمان الحالي بينما سيرفع الليكود حصته من 12 مقعدا حاليا إلى 26 مقعدا.

كما توقع استطلاع الرأي ان يشغل حزب العمل الذي يتزعمه وزير الدفاع ايهود باراك 11 مقعدا فقط بدلا من 19 مقعدا في البرلمان الحالي.

وفي استطلاع مماثل أجرى يوم الاحد لصالح صحيفة معاريف حصل كاديما على 31 مقعدا والليكود على 29 مقعدا والعمل على 11 مقعدا.

واختلفت هذه النتائج مع استطلاعات رأي سابقة توقعت فوز نتنياهو بسهولة على كاديما والعمل بعد ان زادت شعبيته بسبب مخاوف اسرائيلية على الامن القومي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com