Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 18 أكتوبر 2008 10:24 GMT
هشام طلعت مصطفى: لم اقتل سوزان تميم




اقرأ أيضا


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

نفى رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى وضابط الشرطة السابق محسن السكري ان يكونا قتلا المغنية اللبنانية سوزان تميم.

وجاء نفى المتهمين خلال محاكمتهما يوم السبت في مصر في قضية مقتل المغنية تميم في دبي في يوليو/ تموز الماضي.

ويواجه مصطفى المحتجز داخل سجن مزرعة طرة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي بعد خضوعه للتحقيق أمام المكتب الفني للنائب العام، تهمة تحريض ضابط الشرطة السابق محسن السكري على قتل المطربة اللبنانية مقابل مبلغ مليوني دولار.

وتشير لائحة الاتهام الى ان مصطفى اراد الانتقام من سوزان تميم.

ورد المتهم الرئيسي على الاتهامات بالقول امام قاعة المحكمة المكتظة: "لم افعل ذلك وقد قدمت كل الادلة التي تثبت براءتي".

اما السكري، فقد نفى بشدة اي علاقة له بالقضية قائلا: "اقسم بالله العظيم اني بريء من دمها".

وقد تم تأجيل الجلسة الى الشهر القادم.

وكان مصطفى قد صرح في رسالة بعث بها الى رئيس تحرير صحيفة اخبار اليوم المصرية، وهي اول تعليقاته منذ اتهامه بالقضية، انه برئ من دم سوزان تميم، وان القضية لفقها له من وصفهم بانهم خصومه.

وكان النائب العام المصري قد احال هشام طلعت مصطفى الى محكمة الجنايات فى قضية مقتل سوزان تميم في دبي في شهر يوليو/ تموز الماضي.

ويتهم مصطفى بأنه أمر بقتل تميم ودفع اموالا للمتهم بقتلها محسن السكري الذي كان يعمل في احد الفنادق المملوكة لرجل الاعمال.

ووجه الإدعاء العام إلى طلعت مصطفى تهم الاشتراك في الجريمة بالتحريض وتقديم المساعدة الى محسن السكري المتهم بالقتل العمد مع سبق الاصرار والترصد وحيازة سلاح دون ترخيص.

ويعود اصل الموضوع الى توجيه الادعاء تهما رسمية ضد رجل الامن المصري السابق محسن السكري بقتل تميم في الثامن والعشرين من يوليو/ تموز الماضي في دبي مقابل مليوني دولار قبضها من هشام مصطفى، رئيس مجلس ادارة مجموعة طلعت مصطفى للاستثمارات العقارية أحد أكبر الكيانات العقارية في مصر.

وتشير وسائل الاعلام المصرية الى ان السكري كان يعمل مسؤولا أمنيا في فندق الفصول الاربعة في منتجع شرم الشيخ، والذي بنته مجموعة طلعت مصطفى.

وجاء في نص الاتهام الرسمي ان مصطفى "شارك من خلال تحريض واتفاق ومساعدة المتهم الاول السكري في قتل الضحية ثأرا".

واضاف الادعاء في منطوق النص ان مصطفى "قدم للسكري معلومات خاصة واموالا ضرورية للتخطيط للجريمة وتنفيذها".

ويعتبر هشام طلعت مصطفى (49 عاما) احد المقربين من النخبة الحاكمة في مصر، وهو عضو بارز في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.

اما سوزان تميم (30 عاما) فهي مغنية لبنانية اشتهرت بعد فوزها في برنامج "استوديو الفن" اللبناني للمواهب الجديدة عام 1996، وقد طعنت عدة طعنات في انحاء من جسمها في شقتها في دبي.

وكانت حياة سوزان قد شهدت عدة اضطرابات مثيرة، منها زواجها الصعب من زوجها الثاني ووكيل اعمالها، الذي اتهمها في عام 2004 بالوقوف وراء محاولة لقتله.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com