Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 12 أكتوبر 2008 11:23 GMT
الأسد يبحث مع عباس جهود المصالحة الفلسطينية



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


محمود عباس لدى وصوله دمشق
الرئيس الفلسطيني اكد ضرورة التشاور بشأن مفاوضات السلام

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس في دمشق مع الرئيس السوري بشار الأسد جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية.

كما تناولت المحادثات ما وصلت إليه المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وكذلك المحادثات السورية الاسرائيلية غير المباشرة التي ترعاها تركيا.

وأعلن عباس لدى وصوله إلى دمشق أمس أنه يتوقع أن لا تتوقف الامور عند ابلاغ كل طرف الطرف الآخر بما حدث في مفاوضاته مع اسرائيل، بل تنتقل الى مرحلة التنسيق بينهما في المواقف التفاوضية.

وقال عباس في تصريح للصحفيين إن هناك جهودا تبذل في القاهرة ووصلت إلى حد إمكانية إصدار بيان يتم بعده لقاء شامل لجميع الفصائل الفلسطينية ومن ثم تقديم تقرير إلى قيادة القمة العربية التي تصدر قراراً أو موقفا عربيا بما يتعلق بهذه المصالحة على أساس المبادرة اليمنية التي أصبحت مبادرة القمة العربية.

وقد أكد الوفد المرافق للرئيس الفلسطيني لمراسل بي بي سي في دمشق أحمد كامل أنه ليس من أهداف الزيارة أن يجتمع عباس مع أي من قادة الفصائل الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقراً لها.

وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني للبي بي سي إن هدف الزيارة هو الاجتماع بالمسؤولين السوريين فقط، في نفي غير مباشر لإمكان حدوث لقاءات رسمية مع قادة الفصائل الفلسطينية وخاصة مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المقيم في العاصمة السورية، أو على الاقل أحد قادة الحركة.

وقد استقبل مقر اقامة الزعيم الفلسطيني عدة شخصيات فلسطينية لم يلحظ حتى الآن أن من بينها شخصيات من حركة حماس.

يشار إلى أن محادثات عباس في دمشق تتناول أيضا مسألة التمثيل الفلسطيني في سورية، وذلك بفتح مكتب لحركة فتح وسفارة فلسطينية في العاصمة السورية، وكذلك مسألة عبور حاملي جوازات السفر الفلسطينية للأراضي السورية




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com