Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 25 سبتمبر 2008 13:30 GMT
مصر: لا تقدم في المفاوضات حول المخطوفين




اقرأ أيضا
هجمات استهدفت السياحة في مصر
22 09 08 |  الصفحة الرئيسية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

أعلن مصدر امني مصري لوكالة الأنباء الفرنسية الخميس ان محتجزي الرهائن الـ19، وهم احد عشر سائحا اوروبيا وثمانية مصريين، طالبوا ان تتحمل المانيا مسؤولية دفع فدية بقيمة 6 ملايين يورو مقابل اطلاق سراحهم.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إنها لم تتمكن من التأكد من صحة هذه الأنباء من مصادر اخرى بما فيها المصادر الالمانية، في حين لم يحرز أي تقدم في المفاوضات في اليوم السادس من عملية الخطف.

من جهة أخرى قال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني مساء الاربعاء في نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة انه يمكنه تأكيد ان الرهائن الايطاليين يتمتعون بصحة جيدة.

وكانت السلطات السودانية قد اكدت الأربعاء أن الرهائن الذين اختطفوا في الصحراء الغربية المصرية ونقلوا داخل الاراضي السودانية يوم الجمعة الماضي بحالة جيدة وإن قوات الأمن تراقبهم عن بعد.

وقال مسؤول في الخرطوم إن هناك اتفاقا كاملا على ضرورة الحفاظ على سلامة الرهائن وعدم القيام بأي عملية عسكرية لتحريرهم.

وكانت وزارة الخارجية السودانية أعلنت أن الجهود مع مصر أسفرت عن تحديد المكان الذي اقتيد إليه السياح الأجانب والمصريين الذين اختطفتهم عصابة مسلحة أثناء قيامهم برحلة سفاري في صحراء مصر الغربية قرب الحدود مع السودان.

وتنسق الدولتان جهودهما معا لاطلاق سراح المجموعة.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية مطرف صديق إن الرهائن محتجزون في المنطقة المحظورة على الحدود بين مصر والسودان ولييبيا، في منطقة جبل العوينات.

ويقول المسؤولون المصريون الاثنين ان عملية الخطف "هي عمل جنائي بحت ولا توجد به اي شبهة سياسية او ارهابية".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com