Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 22 سبتمبر 2008 10:40 GMT
البرادعي: "لا دليل بعد على نشاط نووي سوري"
اضغط لتتوجه الى تغطية مفصلة عن الشأن السوري




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قال محمد البرادعي رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين إنه لم يتم العثور على اي دليل يؤكد معلومات المخابرات الأمريكية بشأن بناء سورية لمفاعل نووي قبل قيام الطائرات الاسرائيلية العام الماضي بتدمير الموقع المفترض للمفاعل.

وأوضح البرادعي أن خبراء الوكالة مازالوا يقومون بفصح العينات التي تم الحصول عليها من الموقع السوري إلا أنهم لم يتوصلوا حتى الآن إلى وجود أي مواد نووية.

وكانت سورية قد نفت اخفاء أي أنشطة نووية عن الوكالة الدولية وسمحت لمفتشي الوكالة بتفقد الموقع الذي تعرض للقصف وأخذ عينات منه.

وقالت سورية إن المبنى الذي قصف كان منشأة عسكرية عادية لا تقوم بأي انشطة نووية سرية.

وكان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قد عقدوا اجتماعا في مقر الوكالة بالعاصمة النمساوية فيينا لبحث الملف النووي الايراني ونتائج بعثتها الى سورية في يونيو/ حزيران حيث تفقدت موقع الكبر شمال شرقي سورية الى جانب بحث عدد آخر من القضايا.

وقبيل اجتماع الوكالة أشار خبير أمريكي في هذا المجال الى ان صور الاقمار الصناعية تؤكد قيام سورية بصورة عاجلة بطمر بقايا المفاعل تحت كتل كبيرة من الاسمنت المسلح لاخفاء اي اثار لما تشتبه الولايات المتحدة بانه كان مفاعلا نوويا في مراحل البناء الاخيرة على طراز مفاعل كوريا الشمالية بغرض انتاج البلوتونيوم المستخدم في صناعة الاسلحة النووية.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن دبلوماسي رفيع في الوكالة "ان هذا لا يعني انه لم يكن هناك شيء ما في موقع الكبر والسبب هو ببساطة اما ان مفتشي الوكالة لم يستطيعوا تفتيش المكان المطلوب او منعوا من ذلك".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com