Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 14 سبتمبر 2008 10:58 GMT
اولمرت يندد بهجوم المستوطنين على قرية فلسطينية



تغطية مفصلة:



ايهود اولمرت
لم يبق امام اولمرت كثيرا في السلطة

تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت بمنع وقوع اي مجازر في الضفة الغربية، اثر هجوم المستوطنين اليهود على قرية فلسطينية واطلاق النار واصابة عدد منهم.

وكان مجهول طعن صبيا في مستوطنة يتسار واصابه اصابة خفيفة، فهاجم عشرات المستوطنين المتشددين قرية عسيرة القبلية واصابوا ستة فلسطينيين.

وقبل اجتماع الحكومة الاسبوعي، قال اولمرت للصحفيين: "هذه الظاهرة التي تتضمن توليهم تنفيذ القانون بانفسهم وهجماتهم العنيفة والوحشية غير مقبولة وستواجه باشد واقسى رد فعل".

واضاف اولمرت: "لن تكون هناك مجازر ضد السكان غير اليهود في دولة اسرائيل".

ويعيش نحو نصف مليون مستوطن يهودي في مستوطنات اقيمت على اراض احتلتها اسرائيل عام 1967 وبين 2.5 مليون فلسطيني هم سكان الضفة الغربية.

واشار اولمرت في تصريحاته الى ان المستوطنين، في موقع بني دون ترخيص حكومي، كسروا ذراع ضابط اسرائيلي يوم الاربعاء اثناء مصادرة معدات بناء.

ومن المقرر ان يستقيل اولمرت، الذي يواجه تهم فساد، نهاية هذا الاسبوع اثر انتخابات في حزبه الحاكم لاختيار خلف له.

لكن يمكن ان يظل اولمرت بحكومة تسيير اعمال الى ان يتولى خلفه او تجرى انتخابات عامة، وقد ياخذ ذلك اسابيع او ربما اشهرا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com