Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 14 سبتمبر 2008 00:54 GMT
عباس للإدارة الأمريكية الجديدة: السلام اولوية اولى



تغطية مفصلة:


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الرئيسان الأمريكي والفلسطيني في البيت الأبيض
بوش كان قد تعهد لعباس بدعم خطة خريطة الطريق

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه سيدعو الإدارة الأمريكية الجديدة إلى جعل جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين أولوية أولى في سياستها.

واوضح قائلا: "بفرض أننا لم نتوصل إلى اتفاق للسلام تحت الإدارة الأمريكية الحالية فإنني سادعو الادارة الجديدة إلى مواصلة عملية السلام على الفور، وأن تعتبرها اولوية أولى".

وقال مسؤولون فلسطينيون إن الرئيس عباس سيجتمع مع الرئيس الأمريكي جورج بوش في البيت الأبيض في 26 من الشهر الجاري لكي يبحث معه ما وصلت إليه عملية السلام حتى الآن، وان يدعو إدارة بوش على عدم القاء اللوم على أي طرف في حالة عدم التوصل إلى اتفق سلام قبل نهاية العام الجاري 2008 وهو الموعد الذي تحدد خلال محادثات أنابوليس في الولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي.

وقال عباس إنه سيستعرض مع الرئيس بوش ما تم التوصل إليه في المفاوضات مع الاسرائيليين، ويحدد نقاط الاتفاق ونقاط الاختلاف.

وأكد معارضته لأي اتفاقات مرحلية مؤقتة لا تشمل كل القضايا الاساسية بما في ذلك وضع مدينة القدس، ومصير اللاجئين الفلسطينيين، والمستوطنات اليهودية، والحدود والترتيبات الأمنية.

وقبل ان يتجه الى واشنطن سيشارك عباس في نيويورك في افتتاح الدورة الثالثة والستين للجمعية العامة للامم المتحدة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وكان مسؤولون فلسطينيون قالوا نهاية اغسطس/ آب ان اللقاء بين عباس وبوش سيجرى على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة فرانس برس "ستتم خلال اللقاء مراجعة شاملة لمفاوضات الوضع النهائي والمعوقات التي تعترض الوصول الى اتفاق خاصة عدم التزام اسرائيل بتنفيذ التزاماتها لاسيما وقف الاستيطان وازالة الحواجز".

وكان مفاوضون فلسطينيون قد أعلنوا أنه الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي سيواصلان محادثاتهما حتى تنتهي فترة الادارة الأمريكية الحالية ويتم اختيار رئيس وزراء جديد في اسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي الحالي ايهود اولمرت، الذي يواجه اتهامات بمخالفات مالية، قد أعلن اعتزامه الاستقالة من منصبه بعد أن يتم انتخاب زعيم جديد لحزب كاديما الذي يراسه في 17 من الشهر الجاري.

وقد يستمر أولمرت رئيسا للوزراء بشكل انتقالي لعدة أسابيع إلى حين تشكيل حكومة اسرائيلية جديدة أو لحين اجراء انتخابات عامة في اسرائيل.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com