Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الجمعة 12 سبتمبر 2008 10:53 GMT
عباس: لم نتفق على أي قضية خلافية مع الإسرائيليين



تغطية مفصلة:



اولمرت وعباس وعريقات
محمود عباس يقول إن "الفجوة بين الطرفين كبيرة جدا"

كرر رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، القول بأن مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين لم تحقق سوى تقدم محدود.

وقال عباس في حوار مع صحيفة هاآريتس الإسرائيلية إن المفاوضات لم تسفر، إلى حد الآن، عن الاتفاق على أي قضية من القضايا الرئيسية المتنازع عليها بين الجانبين رغم مرور تسعة أشهر على انطلاق المفاوضات بينهما.

وأضاف عباس أن "الفجوة بين الطرفين كبيرة جدا".

لكن عباس وعد بمواصلة المفاوضات مع خليفة رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت بعد تنحيه عن منصبه.

شك

وقال عباس "من المشكوك فيه إن كنا سنتمكن من التوصل إلى اتفاق مع نهاية عام 2008 حتى لو ظل أولمرت في منصبه".

وفيما يخص موقف عباس من أولمرت، قال ""أكن له احتراما كبيرا.. لقد عملنا معا لأكثر من سنة. الآن يستعد لترك منصبه وسنحترم قرار الرأي العام الإسرائيلي".

وأضاف عباس "سنتفاوض مع أي رئيس وزراء يُنتخب في إسرائيل ونتمنى لأومرت الخير".

وفيما يتعلق بمستقبل اللاجئين الفلسطينيين، قال عباس " نتفهم أننا إذا طالبنا بعودة الخمسة ملايين لاجئ إلى إسرائيل، فإن دولة إسرائيل ستُدمر".

لكن عباس أضاف أنه سيطالب إسرائيل بالسماح لـ "عدد معقول" بالعودة وإن عليها تحمل المسؤولية لتسببها في المشكلة.

وكانت إسرائيل قالت إنها لن تقبل سوى عدد رمزي من اللاجئين بالعودة إليها، مضيفة أنها لا تتحمل المسؤولية عن ذلك.

وذكرت الصحيفة أن معظم أجزاء المقابلة جرت باللغة الإنجليزية وأنها ترجمتها إلى اللغة العبرية.

"اتفاق شامل"
اولمرت وليفني
ليفني مرشحة قوية لخلافة اولمرت

وضغطت إسرائيل على المفاوضين الفلسطينيين للقبول بحكومة جزئية أو مؤقتة على أن يترك الحسم في أكثر القضايا الخلافية والتي تشمل وضع مدينة القدس جانبا.

لكن عباس كرر القول بأنه لن يوافق على هذه المقترحات، مضيفا أنه لن يقبل سوى باتفاق سلام شامل يعالج جميع القضايا الخلافية.

وكانت الولايات المتحدة شجعت الإسرائيليين والفلسطينيين على استئناف مفاوضات السلام التي كانت متعثرة.

وكان الطرفان قد أعلنا عن أملهما في التوصل إلى اتفاق مع نهاية عام 2008، لكن مسار المفاوضات لم يشهد تحقيق سوى تقدم ضئيل.

وصرح مارك ريجيف، الناطق باسم أولمرت، الجمعة، أن "عملا مهما أنجز" في المفاوضات التي جرت إلى حد الآن، مضيفا أن "الفجوات في بعض المجالات قد تم تضييقها لكن لا تزال هناك بطبيعة الحال فجوات".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com