Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 01 سبتمبر 2008 07:44 GMT
الأمريكيون يسلمون الأنبار للحكومة العراقية

مشاة بحرية أمريكية
أكثر من ربع القتلى الأمريكيين في العراق قضوا في الأنبار

سلم الجيش الامريكي السلطة في محافظة الانبار غربي العراق للحكومة العراقية اليوم.

وكانت الانبار وهي اكبر محافظة في العراق مركز العمليات المسلحة التي يقوم بها المسلحون السنة ضد القوات الامريكية بعد الاطاحة بنظام الرئيس الراحل صدام حسين عام 2003.

غير ان الانبار شهدت هدوءا نسبيا بعدما انقلب الزعماء السنة ضد المقاتلين المتمردين وشكلوا قواتهم الخاصة للحفاظ على الامن .

ويقول مراسل لبي بي سي في بغداد ان تسليم السلطة في الانبار للحكومة العراقية يمثل حدثا مهما للامريكيين في العراق. غير أنه أضاف قائلا ان هناك شكوكا حول ما إذا كانت الجماعات السنية المسلحة المعروفة باسم مجالس الصحوة ستتعاون مع الحكومة العراقية.

يذكر أن أكثر من ربع الجنود الأمريكيين الذين لقوا حتفهم في لعراق سقطوا الأنبار.

وقال الجنرال جون كيلي، أحد القادة الأمريكيين في العراق، إنه سيتم تقليص حجم القوات الأمريكية في الأنبار.

ويوجد حاليا 28 ألف جندي أمريكي في الأنبار بالمقارنة بـ 37 ألف جندي كانوا موجودين في فبراير الماضي فيما ارتفع عدد قوات الأمن والجيش العراقي في المحافظة إلى 37 ألف جندي بالمقارنة بخمسة آلاف جندي قبل 3 سنوات.

وقال قائد قوات الأمن العراقية في الأنبار "إننا مستعدون لتولي المسؤوليات الأمنية، ونحن نسيطر على الموقف".

يذكر أن عملية نقل المسؤوليات الأمنية في الأنبار كانت قد تأجلت عدة مرات من قبل.

مجالس الصحوة

وأفادت الأنباء أن واشنطن ستبدأ في اكتوبر المقبل تسليم الحكومة العراقية مهمة السيطرة على وحدات حراسة محلية تتشكل في الاساس من المسلمين السنة والمعروفة باسم مجالس الصحوة.

خريطة

لكن الشكوك لا تزال قائمة حول الكيفية التي ستتعامل بها حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي مع هذه القوات غير الرسمية.

وقالت مصادر عسكرية أمريكية لوكالة رويترز للأنباء إن الحكومة العراقية ستتولى في اكتوبر دفع رواتب 54 الف عضو من وحدات مجالس الصحوة التي تدير نقاط تفتيش وتتولى حراسة شوارع في داخل بغداد وحولها.

وأضافت المصادر إن الكثير من اعضاء هذه الوحدات المسلحة "كانوا مسلحين سابقين ولهذا السبب فاننا نسمي هذه قضية مصالحة." واضاف "من المهم دمجهم الان في العراق الجديد."

وبموجب الخطة الامريكية والعراقية فانه سيتم توفير وظائف مدنية للذين لن ينضموا الى قوات الامن العراقية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com