Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 31 أغسطس 2008 09:03 GMT
اولمرت يسعى الى صياغة مذكرة تفاهم مع الفلسطينيين



تغطية مفصلة:



اولمرت وليفني
ليفني مرشحة قوية لخلافة اولمرت

قال مسؤولون اسرائيليون يوم الاحد إن رئيس الحكومة ايهود اولمرت سيسعى الى صياغة مذكرة تفاهم مع الفلسطينيين لتقديمها الى واشنطن قبل قيام حزبه بانتخاب خليفة له في الشهر المقبل.

ومن المقرر ان يجتمع اولمرت في وقت لاحق من هذا اليوم الاحد بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك بعد يومين من خضوعه (اي اولمرت) للاستجواب مجددا من قبل الشرطة حول تهم الفساد التي اجبرته على التنحي عن زعامة حزب كاديما الحاكم.

ومن المقرر ان يجري حزب كاديما تصويتا داخليا في السابع عشر من شهر سبتمبر/ايلول المقبل لاختيار خليفة لاولمرت الذي تعهد بالتنحي بعد التصويت. الا ان اولمرت قد يستمر في منصبه كرئيس حكومة تصريف اعمال حتى تشكيل حكومة جديدة، الامر الذي قد يستغرق اسابيع الى اشهر.

من جانبها، حذرت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني - المرشحة القوية لخلافة اولمرت - من مغبة تجاهل الخلافات الكبيرة التي تفصل بين الموقفين الفلسطيني والاسرائيلي في السعي نحو التوصل الى اتفاق.

الا ان مسؤولين اسرائيليين اكدوا ما جاء في تقارير صحفية من ان اولمرت يرغب في صياغة مذكرة تفاهم يمكن ان تستخدم كاطار لاتفاق سلام مستقبلي بالتعاون مع الرئيس عباس في غضون الاسبوعين المقبلين.

واوردت وكالة رويترز ان مسؤولا اسرائيليا قال إن اولمرت وعباس قد يأخذا مذكرة التفاهم معهما الى واشنطن التي سيزورانها في الشهر المقبل ليتمكن الرئيس بوش من الاعلان عن التوصل الى اتفاق سلام.

الا ان ياسر عبد ربه احد مستشاري الرئيس الفلسطيني قال لرويترز إنه "من السابق لاوانه التحدث عن مذكرة، فالخلافات ما زالت كبيرة حول القضايا الجوهرية."

من جانبه، قال مارك ريجيف الناطق باسم اولمرت إن اسرائيل ستواصل الجهود الهادفة للتوصل الى اتفاق تاريخي، نافيا علمه بأي سقف زمني.

لكن ايلي يشاي، الوزير في الحكومة الاسرائيلية عن حزب شاس الديني المتشدد، قال إن اولمرت "يفتقر الى الشرعية القانونية للتفاوض مع الفلسطينيين ناهيك عن التوصل الى اتفاق."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com